ديور تستقطب اهتمام العالم أكثر من شانيل

ديور تستقطب اهتمام العالم أكثر من شانيل

كان الجميع يتطلع بشدة إلى عرض شانيل شمن فعاليات أسبوع الموضة في باريس لهذا الموسم، لكن الدار لم تلق اهتمام رواد التواصل الاجتماعي على عكس التوقعات، رغم الظروف القاسية التي مرّت بها العلامة إثر وفاة مديرها الإبداعي أسطورة الموضة كارل لاغرفيلد في شهر فبراير الفائت.

 

إنما ديور هي التي استقطبت، في المقابل، اهتمام العالم وتصدرت مواقع التواصل الاجتماعي خلال أسبوع الموضة الباريسي، وذلك وفقاً لبيانات شركة التي تستخدم مكاسب التأثير الإعلامي للعلامات المسجلة MIV TM والتي بدورها تقوم بتحويل نِسب المتابعة عبر شبكات التواصل الإجتماعي، إلى عملة نقدية. وبحسب الشركة المذكورة، كسبت ديور قيمة رقمية واجتماعية تبلغ 17،4 مليون دولار أميركي، مقابل 11،2 مليون دولار لصالح شانيل.

إضافة إلى ذلك، حظيت ديور بمكاسب التأثير الإعلامي من مصادر أخرى تعتمد على القنوات الخاصة بالعلامة، والتي يبدو أنها دفعت أموال طائلة للحصول على استراتيجية دعائية وإعلامية تتضمن خطط متكاملة على المستوى العالمي. وحصلت ديور وفقاً لبيانات شركة Launchmetrics، على 7،1 مليون دولار بفعل 78 مشاركة خاصة بالعلامة.

كذلك ساهم المعرض الذي أقامته ديور تحت عنوان Designer of Dreams Christian Dior: والمستمر حالياً في متحف Victoria & Albert في لندن، في ارتفاع نسبة متابعي العلامة عبر الشبكات الإجتماعية.

 

وتأتي شانيل في المرتبة الثانية بعد ديور، وقد بلغ عدد مشاركاتها أكثر من 26 مشاركة خلال أسبوع الموضة الباريسي، من قبل متابعي العلامة الذي نشروا شيئاً من موقع الحدث نفسه أو تحدثوا عنه، وحيث ذُكر اسم المصمم الراحل كارل لاغرفيلد أكثر من 10 آلاف مرة. وفازت دار Off-White في المرتبة الثالثة، تبعتها كل من سان لوران، ولويس فيتون وكلوي.

وقد حصدت المتابعات عبر الإنترنت خلال أسبوع الموضة في باريس، 129 مليون دولار إجمالي مكاسب التأثير الإعلامي، مقابل 42،4 مليون دولار إجمالي المكاسب العامة. ويعتبر البوست التي نشرته جيسيكا جونغ على موقع إنستغرام معلقةً على عرض هيرمس، الأكثر متابعة وفق بيانات Launchmetrics، إذ وصلت قيمته إلى أكثر من 407 آلاف دولار بفعل 347 ألف مشاركة.

 

شاهدي بالفيديو عرض ديور لخريف وشتاء 2019-2020:

 

قد يهمّكِ أيضاً