جيڤنشي تعيّن ماثيو ويليامز مديراً إبداعياً لها‎

جيڤنشي تعيّن ماثيو ويليامز مديراً إبداعياً لها‎

يسرّ دار الإعلان عن تعيين ماثيو م. ويليامز مديراً إبداعياً لها، اعتباراً من 16 يونيو 2020.

 

سيتولّى ماثيو م. ويليامز كافة المهام الإبداعية للمجموعات النسائية والرجالية.

 

وفي هذا الإطار، صرّح سيدني توليدانو، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة لوي فيتون مويه هينيسي قائلاً:

يسرّني جداً انضمام ماثيو م. ويليامز إلى مجموعة لوي فيتون مويه هينيسي. فمنذ مشاركته في جائزة لوي فيتون مويه هينيسي، شهدنا كيف طوّر موهبته الفذة ليصبح ما هو عليه اليوم.

 

أنا على قناعة تامة بأنّ رؤيته الفريدة للحداثة ستمنح دار جيڤنشي فرصةً عظيمةً لتخطّ فصلاً جديداً من تاريخها مكلّلاً بالنجاح. 

وبدوره، علّق رينو دو ليسكوين، الرئيس والمدير التنفيذي لدار جيڤنشي، قائلاً:"أودّ أن أرحّب بالسيد ماثيو م. ويليامز ترحيباً حاراً في أسرة دار جيڤنشي. أنا على ثقة تامة بأنّ ويليامز سيساعد دار جيڤنشي على تحقيق كامل إمكاناتها من خلال نهجه الجريء للتصميم والإبداع وبالتعاون مع مشاغل الدار وفرقها الاستثنائية."

 

أمّا ماثيو م. ويليامز فقال: "إنّه لشرف كبير لي أن أنضمّ إلى دار جيڤنشي. فلطالما عُرِفت الدار بمكانتها المتميّزة وبهالتها العصيّة على الزمن ممّا يجعل منها أيقونةً لا يختلف اثنان عليها وأتطلّع للعمل جنباً جنباً مع مشاغلها وفرقها والارتقاء بالدار إلى حقبة جديدة تقوم على الحداثة والشمولية. وأغتنم الفرصة أيضاً لأشكر مجموعة لوي فيتون مويه هينيسي على ثقتها بي ومنحي الفرصة لتحقيق حلم حياتي. وفي هذه الأوقات التي لم يشهد العالم لها مثيلاً، أودّ أن أبعث رسالة أمل باسمي وباسم مجتمعي وزملائي، وأن أساهم في إحداث تغيير إيجابي."

 

يُذكَر أنّ ماثيو م. ويليامز سيقدّم مجموعته الأولى لدار جيڤنشي في باريس خلال شهر أكتوبر. 

قد يهمّكِ أيضاً