5 نقشات صيفية ستجعل إطلالتكِ لافتة

5 نقشات صيفية ستجعل إطلالتكِ لافتة

تعتبر الطباعات والنقشات صيحات رئيسية في موسم ربيع وصيف 2021. قام مصممو هذا الموسم بإعادة إحياء الرسومات والزخارف الكلاسيكية بوحي من أنماط الحرف اليدوية الراقية والتأثيرات الثقافية والتراثية العالمية. إليكِ أبرز 5 نقشات صيفية اخترناها لك من منصات العرض خلال أسابيع الموضة لربيع وصيف 2021، ستمنح إطلالتك بعداً آخر وأناقة لافتة. 

 

نقشة الأزهار الفينتاج المعاصرة

كانت طبعات الأزهار في هذا الموسم متعددة الاستخدامات، وهي بشكل عام لا تزال متناغمة مع موضوعات الطبيعة في مجموعات المدرج الجديدة، وقد جلبت لنا مفاجأة كبيرة هذا الموسم، حيث أُعطيت الأزهار الفينتاج لمسة معاصرة رأيناها على تصاميم مفعمة بأزهار ضخمة على قاعدة ألوان متناقضة، أظهرت براعة فنية متقنة. فيما برزت الطبعات الصغيرة على تصاميم رومنسية حالمة، مما أضفى الكثير من الرقة والأنوثة. أما نقشات الأزهار المشجّرة، فتتناسب بشكل جيد مع الستايل البوهيمي المفعم بالحيوية.

 

نقشة المقلّمات

لاقت نقشة المقلّمات اهتمام العديد من دور الأزياء هذا الصيف، وتحديداً الخطوط العمودية التي جاءت ملونة تمامًا وأضفت لمسة مفعمة بالحيوية وقد ظهرت بشكل متكرر على منصات العرض. فساتين وقفاطين كريستيان ديور ومايكل كورس المخططة، كانت أنيقة للغاية وبقصات فضفاضة ومريحة، فيما قدمت لنا دار فرساتشي مجموعة من التصاميم الأنثوية المزينة بخطوط عامودية بألوان قوس قزح.

 

نقشات من وحي المحيط

إستمدّت دور الأزياء إلهامها لربيع وصيف 2021 من المحيط. المحيط الأزرق ونجوم البحر والأصداف وما إلى ذلك من الزخارف رأيناها بوفرة في مجموعات هذا الموسم. عادةً، أنماط فرساتشي ارتكزت على عناصر وألوان الشاطئ، مثل نقشات نجم البحر والصدف والمرجان التي زينت الملابس بأسلوب عصري. في عرض بربري، ازدانت التصاميم بذيول حورية البحر الزرقاء، وأسماك القرش والمنارة وغيرها من العناصر من وحي المحيط، والتي تصور قصة مغامرة تحت سطح البحر. 

 

نقشة الـTie-Dye

سادت نقشة الـTie-Dye لعدة مواسم، ولا يزال بإمكاننا رؤيتها بأنماط إبداعية هذا الصيف. قدمت سبورتماكس بشكل غير متوقع الفساتين أو السراويل المصبوغة بهذه النقشة والتي تمّ تنسيقها مع مع ملابس السباحة الضيقة. واصل توم فورد استخدام نقشة الـTie-Dye ذات الحجم الكبير في تصاميم الصيف المنزلية. كان هناك الكثير من طباعات الجرافيتي والتي جاءت فنية تجريدية.

 

نقشة الأوشحة 

أضافت المطبوعات التي تشبه الوشاح لمسة ريفية فينتاج إلى موضة . عاد معظم المصممين إلى جذورهم واستكشفوا طباعة وصناعة النسيج في بلدانهم الأصلية. على سبيل المثال في مجموعة ديور، استلهمت المصممة Maria Grazia Chiuri الإلهام من زهرة بيزلي Paisley في البحر الأبيض المتوسط، وابتكرت فساتين وسترات عملية من القماش المنقوش. دائمًا ما تكون مجموعات إترو Etro الصيفية مستوحاة من أجواء السفر، غير أن مصممة الدار استمدّت إلهامها من إيطاليا، موطنها الأصلي. كان نمط الأوشحة حاضراً أيضاً في مجموعة مارين سير Marine Serre حيث قامت الدار باللجوء إلى تقنية إعادة التدوير، فحوّلت نقشة السجاد إلى تنانير وسترات وفساتين مهدبة.

 

قد يهمّكِ أيضاً