موضة الباتشوورك تتصدر صيف 2021

موضة الباتشوورك تتصدر صيف 2021

كانت Patchwork أو الملابس المرقعة منتشرة على منصات العرض هذا الموسم، مما يوضح أنه لا بأس من خلط الأنماط ومطابقتها، حتى وإن كان ذلك في قطعة واحدة! أحد الأسباب التي جعلت الباتشوورك يمثل اتجاهًا رئيسيًا هذا الصيف، هو أن المصممين عادوا إلى مخزونهم من التصاميم القديمة مستخدمين القصاصات أو الكولاج لخلق تصاميم مبدعة. كانت هذه طريقة تصميم صديقة للبيئة ومسألة خلق قطع جديدة، في وقت كانت العديد من المصانع قد أغلقت أبوابها، وكان النسيج الجديد نادرًا، خلال أزمة كورورنا.

 

 

وجاءت النتيجة مبهرة، مزيج رائع من الأزهار المرقعة معًا لصنع الفساتين وحتى الأحزمة كما لدى علامة Preen بالعاون مع Thornton Bregazzi.

 

كانت عملية إعادة التدوير لدى Rentrayage أرق قليلاً، ولكن لا يزال هناك عدد قليل من الإطلالات المرقعة التي جعلت منهج المصمم المراعي للبيئة أكثر وضوحًا.

 

في حين مجموعة المرقعة بالكامل لدى دولتشي أند غابانا Dolce & Gabbana قد أحدثت ضجة كبيرة في عالم الموضة، فقط لأن مزيج الأقمشة الملونة اللامعة كان بارزاً بشكل ملحوظ، والتي جاءت مشغولة بأسلوب الباتشوورك الذي يجمع مختلف الأقمشة والطبعات المخاطة سويّةً، وهو أسلوب افتقدته منصات العرض منذ سنوات. وقد استوحى مصمما الدار دومينيكو وستيفانو إلهامهما من أقمشة صقلية، التي تمثل بدورها الثقافات المختلفة التي أثرت على الجزيرة الإيطالية. على الرغم من مزيج الأقمشة الصاخب، فقد تم تفصيل الملابس نفسها بدقة.

 

قدمت مجموعة مارني Marni بيانًا حول الوحدة في أوقات الشدة والتباعد الاجتماعي، لذلك كان من الصعب عدم رؤية الملابس المرقعة. للمجموعته لصيف 2021، عاد المصمم فرانشيسكو ريسو Francesco Risso بالفعل إلى أرشيفه وقام بفصل الملابس القديمة عن المجموعات السابقة، ثم دمجها معًا بطرق مبدعة وخلاقة.

 

في حالة المصممين مثل Matty Bovan و Rokh، كانت المجموعات المرقعة في الواقع استمرارًا لموضوع سبق للمصممين استكشافه في الماضي.

قد يهمّكِ أيضاً