ماذا تُلبسين أطفالك في تقلّبات الطقس؟

ماذا تُلبسين أطفالك في تقلّبات الطقس؟

تبدو التقلّبات الجوية مربكة أحياناً، لاسيما في ما يخصّ . ترغبين في الحفاظ على دف طفلك دون أن يكون هناك، في الوقت نفسه، طبقات عديدة وسميكة من الثياب، خصوصاً مع ارتفاع درجات الحرارة في الربيع.

 

نقدم لك اليوم بعض النقاط العملية التي يجب مراعاتها أثناء ، تساعدك في تحديدها في المرحلة الإنتقالية ما بين فصلي الشتاء والربيع، دون إهمال العناية بأناقتهم وبصحتهم.

 

سترة الدنيم

في ظل تخوفك من تقلبات الطقس، لا بد من الاستعانة بقطعة أنيقة تقي أطفالك النسيم البارد دون أن تكون ثقيلة، إنها سترة الدنيم التي تعدّ الخيار الأمثل مع الـHoodie أو السويتر Sweater.

 

 

الوشاح

مع بداية فصل الربيع، إحتفظي بوشاح خفيف أينما ذهبت برفقة أطفالك، إذ يمكنك لفّه على منطقة الرقبة والصدر في حال لم تجلبي لهم سترة ثقيلة.

 

الفساتين والجوارب

للفتيات الصغار، تعتبر الفساتين مع الجوارب مثالية في الأجواء المتقلبة. والتصاميم التي يمكن أن يرتدي طفلك تحتها قميص أو توب هي من القطع الربيعية المرحة، فيما تقي الجوارب طفلتك البرد لاسيما في الفترة المسائية.

 

أكثر من طبقة رقيقة

ننصح أن تلبسي أطفالك أكثر من قطعة رقيقة، كالسترات المفتوحة والتي - شيرتات القطنية، حتى يتسنّى لك تخفيف ملابسهم عندما يتحول الطقس إلى دافىء.

 

تخفيف الطبقات

يمكنك تخفيف الطبقات إذا كانت تزعجهم أو تساهم في تهيّج بشرتهم، واجعليهم يرتدون سترة أو معطف سميك عازل للحرارة، كسترة البوفر Puffer التي يمكنك رفع سحابها حتى الصدر والعنق لتغطيتهما، إذا تحول الطقس فجأة إلى بارد.

 

 

ألبسي أطفالك قبعة صغيرة، للحفاظ على حرارة جسمهم في الطقس المُتقلب.

 

الألوان الزاهية ونقشات الأزهار

الربيع يعدّ من الفصول المرحة، ولا بد أن ينعكس ذلك على أزياء أطفالك. إختاري لهم الألوان الزاهية ونقشات الأزهار، لأنها تؤثر إيجاباً على مزاجهم وطاقتهم وسلوكهم.

 

قد يهمّكِ أيضاً