مجوهرات من وحي عطر شانيل الأيقوني N°5

مجوهرات من وحي عطر شانيل الأيقوني N°5

للاحتفال بمرور 100 عام على عطر N°5 الشهير، تخيل باتريس لوجيرو، مدير استوديو تصميم المجوهرات بشانيل CHANEL، مجموعة Collection N°5، أول مجموعة مجوهرات راقية على الإطلاق تُخصص للعطر.

تعكس هذه المجموعة، الأولى في تاريخ المجوهرات الرّاقية، جميع جوانب العطر، معبرة عن الغموض الدائم لعطر N°5 ببراعة. من خلال مائة وثلاث وعشرين قطعة مجوهرات مرنة وهندسية، تعبر شانيل CHANEL عن الجوانب المختلفة للعطر N°5، من القارورة إلى الأثر العطري. بشهرة 100 عام، لا يمكن إلا لعطر أسطوري ومبدع مثل عطر N°5 أن يلهم مثل هذه المجموعة الفاخرة من المجوهرات الراقية.

 

في عام 1921، أثار أول "عطر للمرأة بعبير يعبر عنها"، الذي ابتكره إرنست بو مع غابريال شانيل، ضجة كبيرة. وكان من الطبيعي أن يُحدث N°5 نقلة في عالم العطور بحداثته المطلقة وأناقة قارورته والغموض الذي يثيره اسمه. في عام 1932، كسرت مادموازيل قواعد المجوهرات الراقية الفرنسية بمجموعتها الوحيدة من البلاتين والماس. قدمت مجموعة "Bijoux de Diamants" طرقًا جديدة لارتداء المجوهرات وسافرت بالمجوهرات إلى عالم جديد... عالم من الجاذبية.

وفي عام 2021، قرر باتريس لوجيرو الجمع بين هذين العالمين معًا عبر مجموعة Collection N°5.

 

“تعاملت غابريال شانيل مع هذين العالمين بنفس قيمها ورؤيتها التطلعية، وركزت على الجرأة والسعي وراء التميز. أردت إعادة اكتشاف هذا الأسلوب الإبداعي من خلال هذه المجموعة. وتم تصورها على أنها رحلة عبر روح N°5، من تصميم القارورة إلى النفحات المذهلة للعطر."

 

أهم ما يميز هذه المجموعة الثمينة هي قلادة 55.55 المميزة والاستثنائية، التي تعبر عن جميع رموز العطر الذي يتألق من خلال حجر كريم فريد على شكل صورته، وهي ماسة عيار 55.55 قيراطًا. ويشرح باتريس لوجيرو: "يُعد هذا النهج مبتكراً". ويضيف: "كانت نقطة انطلاقنا هي ماسة خام وقمنا بقطعها بطريقة لا تهدف إلى الحصول على أكبر وزن ممكن، بل على حجر مثمن مثالي الذي يزن 55.55 قيراطاً." الشكل المتناغم للماسة بقطع زمردي والتي تزن 55.55 قيراطًا، والإطار المصنوع من الذهب الأبيض عيار 18 قيراط المرصع بماسات قطع دائري؛ عددها 104 ماسة، ونوعية الماس فئة D الخالية من أي شوائب تبرهن عن دقة شانيل CHANEL ودرجة المثالية التي تسعى إليها عندما يتعلق الأمر بالإبداع والبراعة التقنية.

 

شكل السدادة، والصورة الظلية للقارورة، والمشبك على شكل رقم حظها، وسلاسل الماس على شكل كمثرى بأحجام مختلفة، التي تم قطعها واحدة تلو الأخرى: كلها شكلت هذه القطعة الفريدة، وتشيد بهذا العطر المميز.

 

تفوق قلادة 55.55، الرمزية بقدر ما هي مجردة، كونها تعبيرًا بارعًا عن أسلوب ما. إنها ترمز إلى الاعتناق بين روح عطر N°5 والمهارة الفريدة في صناعة المجوهرات. وبمرونة لا تُصدق، تضيف هذه الجوهرة الساحرة حجرها الخاص إلى أسطورة عطر شانيل CHANEL الأول.

 

لا تنتهي القصة هنا، فقد قررت شانيل CHANEL الاحتفاظ بالقلادة 55.55 كجزء من تراثها Patrimoine. وهكذا، ستظل هذه القطعة الاستثنائية إلى الأبد شاهداً على تاريخ مجوهرات شانيل CHANEL الراقية ورمزاً للروابط الوثيقة التي تجمع Place Vendôme مع عطر N°5.

قد يهمّكِ أيضاً