تعرّفي على ساعة La D de Dior بسواد الليل الحالك

تعرّفي على ساعة La D de Dior بسواد الليل الحالك

فصل جديد في عالم المجوهرات، كتبته دار ديور مع إطلاق أحدث إصداراتها، ساعة باللّون الأسود الفحمي غير اللامع. ساعة "لا ديه دو ديور" La D de Dior التي تمّ ابتكارها في العام 2003 "كشريط يعرض علينا الوقت"، أصبحت فيما ما بعد من الرموز الأزلية للدار. لتؤكّد المديرة الإبداعية لمجوهرات ديور Dior Joaillerie، فيكتوار دو كاستيلان أن تزيين ساعة La D de Dior بسواد الليل الحالك، يأتي إنطلاقًا من أن اللون الأسود مُتجذر في عمق تاريخ الدار، فالأسود الذي يعبّر عن الأناقة يمكن ارتداؤه في أي وقت وفي أي عمر وفي أي مناسبة.

 

إذًا هذه المجموعة من الساعات السوداء بالكامل، التي منحتها Dior بُعدًا جديدًا وكأنها غمرت في حوض من الحبر غير اللّماع، تتميّز بإطارها المُستدير بقطر 34 ملم، الذي يضمّ ميناءًا مزيّنا بـثلاث حبّات من الألماس الأسود، فضلاً عن سوارها الفولاذي المزخرف بنمط ساتين، يُضفيان لمسة جذابة وملفتة على المعاصم كافّة.

هذا وتأتي ساعة لا ديه دو ديور باللون الأسود الفحمي غير اللمّاع La D de Dior Black Ultramatte أيضاً بإطار خارجي مُرصّع بالألماس الأسود، ليبرز تألّقه بشكل أنيق وثمين.

قد يهمّكِ أيضاً