أوديمار بيغه تطلق مفاجأة لعشّاق الساعات

أوديمار بيغه تطلق مفاجأة لعشّاق الساعات

إصدار غني بألوان قوس القزح التي تتمايل فرحًا على السيراميك الأسود الذي يتباين مع انعكاساتٍ الألوان المتعدّدة على الميناء. هي ساعة "ر" – قياس 34 مم، بالسيراميك الأسود، التي أطلقتها الشركة السويسرية المُصنّعة للساعات الفاخرة، في أجدد إصدار محدود لها، للرجال والسيدات على حدّ سواء، والذي يتوفر حصرياً في متاجر ومنازل أوديمار بيغه.

 

ساعة "رويال أوك أوتوماتيك" – قياس 34 مم، لن تشكّل فقط مفاجأة لعشّاق الساعات بانعكاسات ألوانها القزحية مما يُضفي تلاعباً ضوئياً غيرَ مُتوَقَع، بل ستغريهم أيضاً برصانة رقيّها الحاذق. فهذه الساعة التي أرادت مُصممة المجوهرات الإيطالية كارولينا بوتشي أن تضع قوسَ قُزَح في الأماكن غير المتوقعة فيها، كما هي الحال عندما تَرى زيتاً يطفو على بركة مياه في أحد شوارع المدينة على ما أشارت. شكّلت ثمرة التعاون الأحدث بين المصنع و بوتشي التي ابتكرَت ميناءً يتميّز بتأثير المرآة تكريماً للتصميم الأيقوني للميناء المتمثل بنمط التقطيعات المربعة "تابيسري"، لتأتي النتيجة غير متوقعةٍ بقدر ما هي أنيقة كأناقة المناظر الطبيعية.

 

وفي تفاصيل هذا الإصدار الذي يأتي نتيجة التعاون الثالث لكارولينا بوتشي مع أوديمار بيغه، يبدو واضحًا أن بوتشي تخلّت عن تقنية الطَرْق، المعروفة باسم "فروستد جولد"، لتُثرِيَ قطعة سيراميك سوداء بالكامل فتُصبِحَ ميناءً مُدهِشاً، حيث قرّرَت أن تُركّزَ على التبايُنات.

 

أما ما يميّز ساعة "رويال أوك أوتوماتيك" – قياس 34 مم، فهي أنك تحسب للوهلةِ الأولى، أن الميناء أسود، ولكن عند التَفَحُّص عن قرب يكشفُ عن طيفٍ متعدد الألوان يستحضرُ تأثير نمط التقطيعات المربعة "تابيسري" إلى الحياة في ضوءٍ متغيّرٍ باستمرار.

 

وللوصول إلى هذه النتيجة، أضيفَت لوحةٌ من السافير ازدانت بمُربعاتٍ صغيرة، تم الحصول عليها من خلال التركيب البنيوي الميكروي، على صفيحة الميناء المصنوعة من النحاس (براس) لخلقِ تلاعُباتٍ ضوئية غنية بألوان قوس قُزَح. كما تم تطبيقُ مَعدَنَةٍ مُذهّبة، تم تطويرها خصيصاً لهذه المناسبة، على صفيحة السافير السوداء لإضفاء تأثير المرآة ولجعل الأضواء أكثر تألقاً على الميناء. يختلف نمط تراتبية قُزَحية الألوان من ميناءِ ساعةٍ إلى أخرى مما يجعل كلَّ تصميمٍ فريداً بامتياز.

 

أما الهيكل والسوار المصنوعان من السيراميك الأسود فيبرزان بفضل البراغي سداسية الرأس المصنوعة من الذهب الوردي والتي تُثَبِّت الطوق وتُضفي تبايناً لونياً أنيقاً.

 

الى ذلك، نُقِشَ الغطاء الخلفي للهيكل المصنوع من التيتانيوم والكريستال السافيري بعبارة "إصدار محدود كارولينا بوتشي" ويكشف من خلال شفافيته عن الحركة – كاليبر 5800 التي تُشير إلى الساعات والدقائق والثواني، بالإضافة إلى التاريخ.

 

وفي تناغمٍ مع اللمسات النهائية على البراغي تظهر على الوزن المتأرجح الذي يقوم بالتعبئة الأوتوماتيكية، المصنوع من الذهب الوردي عيار 18 قيراط، أعمال التشطيب الأنيقة التي استُخدِمَت فيها تقنية النفث بالكُريّات الميكروية، ونوعا الصقل: اللامع والخطي الساتاني.

 

تبقى الإشارة الى ان حرفي الشعار AP، غير موجودين على الميناء، فقد ترك موقع الصدارة للتوقيع الطويل المتمثل بالاسم الكامل الذي نُقِشَ أعلى صفيحة السافير ومُلِئَ باللاكر الأبيض لإظهار تَفَرُّد الميناء الذي تخيّلته كارولينا بوتشي.

للإطلاع على مزيد من المعلومات يمكنك زيارة الموقع الإلكتروني.

قد يهمّكِ أيضاً