نجا سعادة والموازنة بين العصرية والأناقة التقليدية

نجا سعادة والموازنة بين العصرية والأناقة التقليدية

يتميّز المصمم نجا سعادة بقدرته الفريدة على الموازنة بين التصاميم العصرية والأناقة التقليدية، إذ توحي تشكيلاته التي تجمع ما بين البساطة والأناقة البديعة واللمسة اليدوية المتقنة بإطلالة عفوية ورقيقة. فيعيد إحياء التصاميم الفريدة والمشغولة بالحب، ويعكس صورة المرأة وشخصيتها وملامح أنوثتها، ما يجعل تصاميمه تشكل بصمةً مميزةً في مشهد الموضة المعاصر.

 

ترقبي معنا إذاً المقابلة التي اجريناها مع هذا المصمم المبدع!

 

Elle Arabia: متى قررتَ إطلاق العلامة التجارية الخاصة بك لأول مرة؟

N. S: لقد كان عالم الموضة حلماً جميلاً يراودني منذ الطفولة، ولطالما تخيلت نفسي بورش العمل وصالات العرض التي تحمل اسم علامتي التجارية الخاصة، وكنت أحلم دوماً بأن أكون مصمماً مشهوراً يشهد تألق تصاميمه على منصات العرض العالمية.

مارست الطب في أهم مستشفيات الشرق الأوسط كطبيب أشعة لمدة سبع سنوات، إلا أنني أدركت أن طريقي لأصبح مصمم أزياء كان مقدراً منذ البداية. ومنذ تلك اللحظة، بدأت رحلتي في عالم تصميم الأزياء، والسعي لترسيخ هويتي في عالم الموضة عبر إطلاق علامة "نجا سعادة للأزياء الراقية".

لم تغادر الأنثى مخيلتي على الإطلاق، فهي الملهمة والشجاعة وصاحبة الإحساس الملفت بالأناقة والرقي. ولذلك، اعتبر مهنتي مرآةً تعكس هذا الشغف المتجدد الذي تترجمه علامتي التجارية مع كل تشكيلة جديدة.

 

Elle Arabia: ما الخطوة الأولى لتأسيس علامة أزياء في العالم العربي حسب اعتقادك؟

N.S: البصمة الفريدة، فهي التي تُمكِّن المصمم من اقتحام قطاع الموضة في العالم العربي، حيث أصبحت معايير التصميم العالية أساس المنافسة بين المصممين العرب، إذ يمتلك كل واحدٍ منهم أسلوباً خاصاً وفريداً.

ولقد جاءت التعليقات التي سمعتها بعد عرض مجموعتي الأخيرة في أسبوع الموضة العربي تأكيداً على ذلك، حيث يعتقد معظم عشّاق الموضة أنها ترقى للعرض على المنصات العالمية.

وعلاوةً على ذلك، فإن الإقدام والإيمان بالموهبة هي مسائل من الأهمية بمكان، بالإضافة إلى تحدي الذات الذي يدفعنا إلى قمة الإبداع.

 

Elle Arabia: ما هي التفاصيل التي لا تغفل عنها أبداً أثناء تصميمك للأزياء؟

N.S: أقوم بالتركيز في المقام الأول على ضمان انعكاس الشخصية على التصميم، مثل الشخصية والصورة العامة وأسلوب حياة من سترتدي الفستان. كما لا يخلو الأمر أحياناُ من إضافة بعض اللمسات التي ترسّخ تلك الملامح. وبشكل خاص، أهتم بمنطقة الخصر التي تبرز تفاصيل الجسد وتعكس أنوثته، إلى جانب اختيار قصّات الأقمشة المناسبة، ومن ثمَّ أضيف لمساتي الأخيرة التي تهتم بالتفاصيل. فمهما كان التصميم بسيطاً، يجب أن أُضفي عليه لمساتٍ نهائية لافتة، عبر مزيج الأقمشة ذات الجودة العالية.

 

Elle Arabia: ما أكثر ما تحبه بعملك في هذا المجال؟

N.S: التجدد، فكل يوم له نكهة خاصة، ولذلك يجب أن أكون مبدعاً على الدوام، سواءٌ عند ابتكار تصميمات جديدة، أو أثناء إدارة فريق العمل وحل مشاكلي الشخصية والتعامل مع الناس. فأنا أؤمن بأن الإبداع وسيلةٌ ناجحة لفتح كل الأبواب المغلقة.

كما يزوّدني بالقوة اللازمة لأتحدى نفسي وأرسم في كل تشكيلة جديدة صورةً متجددة للعلامة. وهذا ما تؤكده التعليقات التي أحصل عليها بعد كل عرضٍ جديد لمجموعة أزيائي.

 

Elle Arabia: في ثلاث كلمات، كيف تصف من ترتدي تصاميمك؟

N.S: قويّةٌ وملهمة وقيادية. إضافة إلى أنها تشاركني شغفاً حقيقياً، وهو الاهتمام بالتفاصيل.

 

Elle Arabia: لماذا قررت المشاركة في أسبوع الموضة العربي، وكيف استفادت علامتك التجارية من ذلك؟

N.S: يتمتع أسبوع الموضة العربي بسمعةٍ عالمية جعلته أحد أهم الفعاليات التي تنافس أسابيع الموضة في باريس ولندن ونيويورك.

حيث يشكل منصةً عالمية تجمع المصممين وعارضات الأزياء وعشّاق الموضة، إلى جانب أهم الشخصيات ووسائل الإعلام والمدونين. ولذلك، فقد منحتني هذه المشاركة في الفعالية فرصةً استثنائية للترويج لعلامتي التجارية وفتح آفاق جديدة لها.

قد يهمّكِ أيضاً