خبيرة الماكياج نتاشا دينونا: "إشربي الماء واعتني بوجهك"

خبيرة الماكياج نتاشا دينونا: "إشربي الماء واعتني بوجهك"

لاقت خبيرة الماكياج العالمية نتاشا دينونا شهرة واسعة النطاق منذ إصدار مجموعتها التجميلية الخاصة في العام 2016. هنا، تكشف مجلة Elle سبب هذه الشهرة المستحقّة عن جدارة.

 

ELLE: بدأتِ عملكِ كراقصة. كيف انتقلتِ إلى فنّ الماكياج ومن ثمّ إلى أطلاق ماركة تحمل اسمك؟

نتاشا دينونا: لطالما أبديتُ اهتماماً بالفنون. بدأت بالتصوير حين كنت لا أزال في المدرسة وبدأت بالرسم منذ صغري أيضاً. كذلك، بدأت بالرقص في سنّ المراهقة وقمت بعرض الأزياء أيضاً. كلّ هذه الأمور قادتني إلى ما أنا عليه اليوم. وضعت كلّ ما جمعته من معارف اكتسبتها خلال حياتي داخل هذه المستحضرات التي عملت على تطويرها. علاوةً على ذلك، إنّ والدتي عالمة كيمياء فكنت أمضي الكثير من الوقت معها في المختبر. وقد ساعدتني هذه البيئة التي تربّيت فيها على تعزيز حسّي الإبداعي بشكلٍ دائم. لهذا السبب أقول باستمرار للأهل أن يدعوا أولادهم يفعلون ما يرغبون به فهذا ينمّي أفكارهم الإبداعية.

 

ELLE: لمَ قرّرتِ إطلاق ماركتك الخاصة بالماكياج؟

نتاشا دينونا: خلال مهنتي كخبيرة تجميل أدركت النقص في مستحضرات التجميل المحترفة التي تناسب المستهلك. بدأ عالم اليوم بالتغيّر بفضل التكنولوجيا الحديثة ووسائل التواصل الاجتماعي. ترغب المرأة بأن تكون بذاتها خبيرة ماكياج في منزلها وهي تسعى لاكتشاف عالم الجمال بنفسها. عملتُ على تقديم مستحضرات محترفة يسهل استعمالها ومن هنا نشأت فكرة منتجاتي.

 

ELLE: إنّ الماكياج شكلٌ من أشكال الفنّ، وكذا الرقص أيضاً. ما هو الجامع المشترك بين الاثنين؟

نتاشا دينونا: أنا مقتنعة أنّ على المبدع أن يكتشف أشكالاً مختلفة للفنون حتّى ولو لم تكن مرتبطة مباشرةً بمهنته. فأن يكون المرء مبدعاً في حقولٍ مختلفة هو أمر يساعده على توسيع إطار مخيّلته. يجعلني الرقص أكثر إبداعاً حتّى من دون أن أفهم تأثيره الحقيقي عليّ. حين أرقص أتبدّل وأتطوّر وأصبح أكثر سعادةً وتحفّزاً. يجعلني الرقص شخصاً مفعماً بالإلهام.

 

ELLE: ما هي نزعتكِ المفضّلة في الماكياج وما هي أبرز نصائحكِ أو حيلكِ لإتمام الإطلالة؟

نتاشا دينونا: بالتأكيد أركّز على العينين القويّتين والبشرة المشرقة والشفاه العارية. إنّ العين هي أكثر عنصر معبٍّر في الوجه وفيها أقوى السمات وأبرزها. حين نتحدّث مع الآخر ننظر إلى عينيه ولهذا السبب أحبّ تسليط الضوء عليها بواسطة الماكياج. عادةً ومن أجل ماكياج كلّ يوم، أستعمل لوحة Biba التي تشمل ألواناً حياديّة ودافئة. بسهولة، يمكن الحصول على مظهر العين المدخّنة مع التدرّجات البنّية والبيج. إنّ لوحة Bloom ضرورية لكلّ يوم لأنّها تساعد على الحصول على مظهر البشرة المنعشة فهي تحتوي على هايلايتر تركيبته كالكريم وعلى هايلايتر بودرة يوضع فوق الماكياج. يُستعمل البلاش الشبيه بتركيبة الكريم لتلوين البشرة والشفاه بطريقة ناعمة.

 

ELLE: ما الذي يميّز مستحضرات نتاشا دينونا عن غيرها؟

نتاشا دينونا: يقوم مفهوم ماركتي على مبدأ المستحضرات سهلة الاستعمال التي يمكن أن تقدّمها أفضل الماركات المحترفة. إنّ التركيبة مذهلة وأنا أتوجّه بنفسي إلى المختبر للعمل عليها. فقد تمّ اختيار التركيبة لتكون سهلة الاستعمال للغاية. إنّها بالفعل مستحضرات رائعة ومختلفة. برأيي بما أنّني أطوّر بنفسي المستحضرات فإنّ هذا الأمر يسهّل على الناس الوثوق بماركتي. أنا أستمع إلى احتياجات الناس. وأهمّ شيء بنظري هو أنّ منتجاتي تقوم على تقنيّات محترفة يبحث عنها المستهلك. كوني خبيرة ماكياج محترفة أتفهّم أنّ الناس لا يعرفون كيفية تطبيق بعض الأساليب لذا أفسّر لهم الخطوات مع مستحضراتي. على سبيل المثال، عند العمل على بشرة مشرقة أحتاج إلى استعمال كريم لامع وهايلايتر كريم ومن ثمّ بودرة على شكل كريم، وكلّها موجودة في لوحة واحدة. في لوحاتي نظام معيّن إذا تمّ اتّباعه يمكن الحصول على الأسلوب المرغوب به.

 

ELLE: ما هي أفضل نصيحة تقدّمينها في مجال الماكياج؟

نتاشا دينونا: إختاري أساليب ومستحضرات تتناسب مع شخصيّتك. يمكن للناس أن تتأثّر بالنزعات بسهولة وقد يكون اختبار أنواع مختلفة من الماكياج أمراً ممتعاً لكنّه لا يناسب الجميع إلزاماً. برأيي، على الماكياج أن يكون جزءً من المرأة ومن شخصيّتها.

 

ELLE: هل عندك نموذج للجمال؟

نتاشا دينونا: ليس لديّ نموذج واحد فأنا أستوحي كثيراً من صوفيا لورن وكايت موس وكايت بلانشيت. كما قد أتوق إلى مظهر طبيعي للغاية أراه على عارضة أزياء أو قد أُغرم بإطلالة درامية جداً على عارضة أخرى. هناك بعض العناصر التي أستمتع بالنظر إليها فهي تبعث لي بعض المؤشرات والأفكار فأجمعها كلّها لتتشكّل مصادر الوحي التي تلهمني.

 

ELLE: ما هو روتينك الجمالي اليومي؟

نتاشا دينونا: إنّ شرب الكثير من المياه هي نصيحتي الأولى. فأنا أرى فرقاً كبيراً بين الأيام التي أشرب فيها الكثير من الماء والأيام التي لا أُكثر فيها من استهلاك المياه. من الأمور الأخرى التي لا بدّ من التنبّه لها هي العناية الجيدة بالوجه وطلاء الوجه الجيد فضلاً عن بريق الوجنتين وظلال العيون الطبيعية والماسكرا.

 

ELLE: ما الذي تحبّينه في صناعة الجمال؟

نتاشا دينونا: أحببت رؤية المجموعات العارية. لقد قدّمنا لوحة Biba في العام 2019 وكنت أتردّد بإطلاق لوحة عارية لأنّ السوق يفيض بها. لكن ولحسن الحظ أنّها لاقت نجاحاً كبيراً. فرحت لرؤية التدرّجات الفاتحة تعود من جديد. أنا أحبّ الألوان كثيراً لكنّ التدرّجات البسيطة تتغلّب على كلّ الألوان فهي تسمح للجميع بالتألّق تماماً كالنجوم.

مجموعة Natasha Denona متوفرة حصرياً لدى Sephora Middle East وSephora.ae

 

نص ريّا مكّي

قد يهمّكِ أيضاً