حوار شيّق مع مصممة دار "صوفي كوتور"

حوار شيّق مع مصممة دار "صوفي كوتور"

إستعرضت مصممة دار صوفي كوتور جونيل باباييفا مجموعة ضمن فعاليات 2019، بتصاميم فريدة وأنيقة وقصات متقنة تثري جمال القوام وتضفي عليه مزيداً من الأنوثة. وتتميز تشكيلات الدار عموماً بأنها تجمع بين أصالة الأسلوب وصيحات الموضة العصرية والألوان الإبداعية وجودة الأقمشة. وتتولى المصممة اختيار طابع مختلف لكل تشكيلة ويختلف طابع كل تشكيلة بحسب اختيار المصممة، لكن الخطوط والقصات المتقنة تبقى هي ذاتها في جميع التشكيلات.

 

وتولي الدار عناية بالغة لاختيار الأقمشة وتقنيات الحياكة والتطريزات الدقيقة والشكّ بالخرز وباقي التفاصيل، ويتم صناعة القطع يدوياً في الورشة الخاصة بالدار ليشكل كل ثوب في نهاية المطاف تحفة أنيقة تضمن للسيدة التألق بأفضل إطلالة متفردة في جميع المناسبات.

 

لقاء شيق جمعنا بمصممة دار صوفي كتوتور، إليكِ أبرز تفاصيله. 

 

متى لمعت فكرة العلامة التجارية الخاصة بكِ لأول مرة؟

راودني هذا الحلم في سن السادسة حيث استمعتُ خلال طفولتي برسم وحياكة أزياء صغيرة للدمى التي كنت امتلكها. وبعد أن رُزقت بابنتي الأولى صوفي، ترسّخت فكرة العلامة التجارية خلال إجازة الأمومة وقررت أن أبدأ رحلتي في عالم الأزياء بأسرع وقتٍ ممكن.

وعلى الرغم من حصولي على شهادة في العلوم المالية، إلا أنها لم تقف أمام شغفي بمواصلة الحلم.

 

 

ما هي أول خطوة لإنشاء علامة تجارية متميزة في العالم العربي؟

ليس من السهل تحديد ذلك، ولكنني أعتقد أن تحديد الهوية الحقيقة للعلامة ومعرفة توجهاتها وخطوطها التصميمية أهم خطوةٍ في طريق النجاح.

 

ما هي التفاصيل التي لا يمكن أن تغيب في تصاميمك؟

أنا مصممة تعشق التفاصيل، وأولي اهتماماً كبيراً لقطعة ’الكورسيه‘ في كافة التصاميم حتى أصبحت جزءاً أساسياً يميّز أسلوبي. كما لا أخفي إعجابي الشديد بلمساتها الإبداعية التي تثري إطلالة عشّاق العلامة.

 

ما هو أجمل ما تقدمه لكِ هذه المهنة؟

لقد منحتني هذه المهنة شعوراً بالإنجاز الذي يطمح له أي مصمم أزياء في تجسّيد رؤيته وأفكاره على أرض الواقع، بالإضافة إلى المخزون الإبداعي الذي يمنح لمسةً حيويةً لأسلوب لمصمم. كما أسعى لرسم لوحاتٍ فنيةٍ عبر أزياءٍ ترافق كافة الإطلالات التي تتمناها عاشقات العلامة.

 

ما هي الصفات الثلاث التي تمتع بها السيدة التي ترتدي تصاميمك؟

إحساسٌ عالٍ بالأناقة، والأنوثة، والثقة بالنفس.

 

لماذا قررتِ المشاركة في أسبوع الموضة العربي، وماذا أضاف لعلامتك التجارية؟

تضم منطقة الشرق الأوسط والعالم العربي نسبة 50% من إجمالي عملاء ’صوفي كوتور‘، وأتاح أسبوع الموضة العربي فرصةً لدخول الإمارات العربية المتحدة وعرض تصاميم علامتي في مدينة دبي.

 

 

 

قد يهمّكِ أيضاً