تعرفي الى راقصة الباليه سميرة الخميس

تعرفي الى راقصة الباليه سميرة الخميس

في هذه الأوقات الصعبة، تسعى إلى رفع معنويات المجتمعات وإلهامها في جميع أنحاء العالم من خلال رسائل أمل صادقة ومن القلب. وكاستمرارية لمشروع قلب لزرع الأمل الخاص بالعلامة التجارية، الذي جمع 7 ملايين دولار عبر العالمً للمساعدة في مكافحة جائحة كورونا، تهدف كارولينا هيريرا إلى اكتشاف وتبادل قصص عن الأمل والمرونة من سيّدات المنطقة المُلهِمات.

 

من أبرز سيدات المنطقة راقصة الباليه السعودية ، وكان لنا معها هذا اللقاء!

 

Elle Arabia: أخبرينا عن بدايتك وسبب أختيارك للباليه؟

سميرة الخميس: بدأت الرقص عندما كنت في الرابعة من عمري. بدأ الرقص كنشاط أمارسه بعد المدرسة ثم تطور ليصبح شغفاً. أحب أن أسمي نفسي راقصة لا راقصة باليه، لأنني أمارس أنماطاً عديدة ومختلفة من الرقص مثل الرقص الغنائي والمعاصر والباليه والجاز.

Elle Arabia: كيف تحافظين على رشاقتك؟

سميرة الخميس: أحاول أن أتمرّن وممارسة التمدد كل يوم. كذلك أحاول الحفاظ على نظام غذائي صحي.

 

Elle Arabia: ما هو روتين التدريبات اليومية التي تمارسينها؟

سميرة الخميس: أحب أن أقسم أيامي إلى أيام تكييف للرقص، والتي تشمل تمارين المرونة والتقوية وأيام للتمرين، وهي بالكامل جلسات تمارين للقلب أو بيلاتس.

 

Elle Arabia: صِفي أفضل أداء قدمته على الإطلاق

سميرة الخميس: قدمت عرضاً في ختام موسم الرياض عام 2019، بعنوان ليلى أرض الخيال. بالنسبة لي، هذا الأداء كان فعلاً مميزاً لأنه كان أول عرض يمكن أن يحضره الأب. لقد كان أيضاً عالي التحدّي لأنه توجب عليّ أن أتعلم طريق الأداء مع حصان طليق في الحلبة لكنني بالحقيقة استمتعت بذلك.

 

Elle Arabia: ما هي أهم الصفات التي يجب أن تتمتع بها راقصة الباليه؟

سميرة الخميس: ​​​​​​​الشغف، الانضباط والالتزام

 

Elle Arabia: هل نسيت خطوات الرقص أثناء العرض؟ ماذا حدث؟

سميرة الخميس: ​​​​​​​حدث هذا معي عدّة مرات أثناء الأداء، لقد نسيت تماماً الخطوة التالية. أفضل شيء تفعلينه عند حدوث مثل ذلك الأمر هو الاستمرار في الحركة وعدم التوقف. لا تُظهري أبداً أن خطأ ما قد حصل، بل تظاهري بأن هذا ما كان مفترضاً أن يحدث.

 

Elle Arabia: كيف تقييمين النجاح؟

سميرة الخميس: ​​​​​​​أحاول أن أتمرّن وممارسة التمدد كل يوم. كذلك أحاول الحفاظ على نظام غذائي صحي.

 

Elle Arabia: صفي نفسك بثلاث كلمات

سميرة الخميس: ​​​​​​​ساعية إلى الكمال، شغوفة وحالمة.

 

Elle Arabia: من هو الفرد الذي كان له التأثير الأكبر عليك؟

سميرة الخميس: ​​​​​​​‎ أعز صديقة لديّ، تمارا ريدان. هي موجودة دائماً لتدعمني في أوقات النجاح والفشل في حياتي. في حياتي الشخصية وحياتي العملية. لقد علمتني كيف أكون واثقة من قدراتي وأن لا أشكك بنفسي، كما علمتني كيف أتغلب على أي صعوبات أواجهها وأن لا أستسلم أبداً.

 

Elle Arabia: ما الذي تودين تغييره في نفسك لتصبحي راقصة باليه أفضل؟

سميرة الخميس: ​​​​​​​أعتقد أنني بحاجة إلى أن أكون صبورة أكثر مع نفسي. أحياناً، أشعر وكأنني قاسية جدّاً في التعامل مع نفسي عندما يتعلق الأمر بالتدريب. أشعر حقيقة بالإحباط عندما لا أُجيد خطوة أو حركة كنت أعمل بجهد كبير لتحقيقها.

 

Elle Arabia: ما أكثر ما يثيرك في مسيرتك المهنية كراقصة باليه؟

سميرة الخميس: ​​​​​​​حريّة التعبير وأن أكون مبدعة بالقدر الذي أريده، تقديم الإلهام للآخرين للسير وراء أحلامهم، وتعليم وتمرير المعرفة التي أملكها إلى الجيل الجديد.

قد يهمّكِ أيضاً