"ذا جرين بلانيت" سلسلة وثائقية جديدة تطلقها BBC Earth

"ذا جرين بلانيت" سلسلة وثائقية جديدة تطلقها BBC Earth

أعلنت قناة عن سلسلة وثائقية جديدة تحمل عنوان ذا جرين بلانيت The green planet ينطلق عرضها في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في العاشر من يناير الساعة التاسعة مساءً.

 

هذا الوثائقي الذي يعتبر البرنامج الأوّل الذي يصوّر عالماً خفياً شديد الترابط بهذا الوضوح وهذه الدقة، ويكشف سلوكيات جديدة وقصصاً مؤثرة وأبطالاً مذهلين في عالم النباتات، مؤلّف من خمسة أجزاء من إنتاج "وحدة التاريخ الطبيعي" في استوديوهات بي بي سي ون BBC1، يروي أحداثها وتفاصيلها المذيع البريطاني الأسطوري والمؤرّخ المتخصّص بالطبيعة السير .

 

The green planet، هذه السلسلة الوثائقية تكشف من خلالها وحدة التاريخ الطبيعي التابعة لقناة بي بي سي للجمهورعن عالم مليء بالغرائب والمعلومات الجديدة والمدهشة، بفضل نهجها المبتكر والتكنولوجيا الرائدة على ما أشار السير ديفيد أتينبورو، قائلاً إن هذه السلسلة الوثائقية تمثّل فرصة كبيرة له لاستكشاف عالم لم يتمّ تسليط الضوء عليه في السابق كما يستحق ولكنّه جزءٌ آسرٌ من العالم الطبيعي.

 

علمًا أن هذه السلسلة الوثائقية سوف تنقل المشاهدين إلى عالم يفوق تخيّلهم حيث يشاهدون أموراً لم يروها على الإطلاق، بحسب ما كشف المنتج المنفّذ لبرنامج The green planet مايك غانتون لافتًا الى أن عالم النباتات عالمٌ مذهلٌ، وبات اليوم بقدرتنا أن نرى كيف يعيش ويتحرّك بفضل مجموعة كاملة من تقنيات التصوير الجديدة والكاميرات الحديثة، مشيرًا الى أنه كوكب الأرض الخاص بالنباتات.

 

إشارة الى أن النباتات هي أبطال هذه السلسلة الوثائقية ولكن للحيوانات دورٌ أيضاً غير أنّ النباتات الحيوانات هي العنصر المتلاعب الأساسي في العالم الطبيعي، فهي تستميل سلوكيات، كما نحن البشر، لغاياتها الخاصة. وسيأخذ هذا العرض المشاهدين في رحلة إلى عالم فائق الجمال، حيث سيكتشف الجمهور أن النباتات يمكن أن تكون عدائية وتنافسية ودرامية تماماً مثل الحيوانات، تكافح ما بين الحياة والموت من أجل الطعام والضوء، وتحاول يائسة التكاثر وتوسيع رقعتها من خلال نشر صغارها. إنّها اجتماعية، تتواصل مع بعضها البعض، وتعتني بصغارها كما تقدّم المساعدة للنباتات الضعيفة أوتعاني من إصابة ما.

 

في إنتاج هذه السلسلة تمّ اللجوء إلى آخر التطوّرات في مجال الروبوتات، والفواصل الزمنية، والكاميرات الحرارية فائقة الدقة، والتركيز العميق "تكديس الإطارات"، والسرعة الفائقة لالتقاط ما لا يمكن للعين البشرية رؤيته للسماح لنا بمشاهدة الحياة المذهلة والخفية للكوكب الأخضر.

 

مغامرات السير ديفيد مع النباتات

وفي تفاصيل The green planet، ينطلق السير ديفيد أتينبورو في مغامرات جديدة ورحلات حول العالم ينتقل فيها بين الولايات المتّحدة الأمريكية وكوستا ريكا وكرواتيا وشمال أوروبا، ومن الصحاري إلى الجبال ومن الغابات المطيرة إلى الشمال المتجمّد، ليجد قصصاً جديدة ويكتسب فهماً عميقاً عن النباتات وكيف تعيش حياتها. وخلال مغامراته، يلتقي السير ديفيد أضخم الكائنات الحية التي وُجدت على الإطلاق، والأشجار التي تعتني ببعضها البعض، والنباتات التي تتكاثر بسرعة كبيرة حتّى أنّها قد تتمكّن من تغطية الكوكب في غضون أشهر.

 

سوف يجد بذوراً يمكن أن تسافر عبر الزمن وقد تمكّنت من الاستمرار عبر حضارات عديدة، ونباتات لا تتغيّر لعقود، الى ذلك سيدرس علاقتنا مع النباتات في الماضي والحاضر والمستقبل ويُظهر كيف أنّ جميع أشكال الحياة الحيوانية، بما في ذلك البشر، تعتمد كلياً على النباتات.

 

The green planet سلسلة وثائقية مؤلّفة من خمسة أجزاء مدّة الحلقة ستون دقيقية من إنتاج وحدة التاريخ الطبيعي التابعة لاستوديوهات بي بي سي لقناة بي بي سي إيرث وبي بي إس PBS المنتج التنفيذي للسلسلة هو مايك غانتون وتمّ الإنتاج بتكليف من شارلوت مور، مديرة المحتوى لدى شبكة بي بي سي. أمّا من جانب PBS، فيشرف على السلسلة بيل غاردنر، نائب الرئيس لقسم البرمجة والتطوير. شارك في الإنتاج أيضاً قناة ZDF والجامعة المفتوحة Open University.

وسينطلق عرض The green planet على قناة beIN اعتباراً من يوم الإثنين 10 يناير بتمام الساعة التاسعة مساءً.

قد يهمّكِ أيضاً