هل الغيرة هي عنوان الحب أم التملك؟

هل الغيرة هي عنوان الحب أم التملك؟

يقال أن بين الأزواج هي عنوان ، وهو احساس طبيعي وضروري في العلاقة الزوجية، ولكن هناك الغيرة المدمرة التي يفرضها بعض الأزواج على زوجاتهن، منها الشك في تصرفاتهم والسؤال عن كل كبيرة وصغيرة، وصولاً للتدخل في مظهرهن وفي طريقة حديثهن، ما يحول هذه الغيرة إلى أداة تدمر وتعكر صفو العلاقات الزوجية... فهل الغيرة هي عنوان للحب أم التملك؟ وما هو مقدار الغيرة التي يجب أن يقدمها الزوج لشريكة حياته؟

 

تشير سوسن صلاح- متزوجة- أن المرأة بطبيعتها ترى أن الغيرة هي عربوناً للحب والاهتمام، وتقول: " تتوق المرأة بطبيعتها لاهتمام زوجها في كل صغيرة وكبيرة، في المقابل ثمة مقدار من الغيرة يجب أن يقدمه الزوج لزوجته بحيث لا يبالغ ولا يقتر فيه، فعدم اهتمام الزوج بالسؤال والاهتمام بزوجته يؤدي إلى الفتور في العلاقات، والمبالغه في يولد مشكلات لا نهاية لها".

وتشاركها الرأي، مجد محسن- متزوجة- وتقول: " إن إنعدام الغيرة بين الزوجين بشكل مفاجئ لا يدل عادة على ثقة الزوج بزوجته، ولكن قد يدل إلى إنقطاع وصال الحب، وربما وجود دخيل على الحياة الزوجية". وتشير مجد أن الحياة الزوجية في بدايتها وتحمل الكثير من الغيرة بين الزوجين، ومع مرور السنوات يقل مقدار هذه الغيرة ولكن لا يلغيها.

 

الغيرة والخيانة

" من يقول أن الغيرة هي عنوان الحب مخطئ تماماً، فالغيرة قد تعكس مقدار الخيانة في بعض الأحيان" بهذه الكلمات تروي أفنان عبدالخالق- مطلقة- تجربتها مع الغيرة، وتقول: " تزوجت قبل عامين برجل احببته من كل قلبي، وكان في البداية يغار علي، ومع مرور الوقت أصبح أكثر غيرة علي، إلى أن تملكني بكل شيء وأصبحت حياتي بمنعزل عن المجتمع الخارجي، وبعدها اكتشفت حقيقة خيانته لي، وتوصلت إلى قناعة بأن غيرته المبالغ بها تعكس مقدار خيانته لي، بل كان يخفي خيانته لي تحت ستار الغيرة معتبراً الأخيرة سلاحه في الحب الزائف!".

 

الغيرة المعتدلة

وتقول سميرة يعقوب- متزوجة- أن الغيرة هي احساس طبيعي في الحياة الزوجية على أن يكون بمقدار معتدل، وعلى الزوجة العاقلة التحكم بمقدار الغيرة وأن لا تسمح لزوجها بالسيطرة عليها وتملكها باسم الغيرة". وتشاركها الرأي مروة محمد- عازبة- التي تؤكد بأن المرأة تعشق اهتمام زوجها واهتمامها به والغيرة عليها، وتقول: " الغيرة تعكس مقدار الحب والشح فيه يعكس مستوى الفتور العاطفي، وأعرف أزواج لا يملكون من الغيرة شيئاً وعلاقتهم العاطفية شبه معدومة ويعيشون كالأغراب في المنزل الواحد، وعلى الزوجة الذكية الانتباه لمقدار الغيرة التي يقدمها زوجها لها، فالمبالغ بالغيرة دليل الشك والتملك، والتقدير به دليل الفتور".

 

الشك والغيرة

تشير خبيرة العلاقات الأسرية فاطمة المناعي أن الجفاف في الحياه الأسرية هو مؤشر سلبي ينذر للزوجة بأهمية تغيير نمط التعامل مع زوجها، بما يتناسب مع شخصيته وعلى الزوجة المبادرة بالرومانسية مع الزوج ليرطب العلاقه فيما بينهم ويعيد لهم حيويتها. وتقول: " عادة تعبر الغيرة عن مقدار الحب بين الزوجين، على أن تكون هذه الغيرة مرتبطة بالثقة الكاملة بشريك الحياة، أما الغيرة الزائدة فهي تعبر عن الأمراض النفسية عادةً، أو ربما بسبب وجود دوافع تجبر الزوج وتدفعه للغيرة أو بمصطلح آخر الشك". وتشير المناعي أن القضاء على الغيرة الزائدة تحتاج إلى الحوار والتعقل في موازنة الأمور، فثمة أزواج يعتبرون أن الغيرة والخوف الزائد هو جزء من حقوقهم وأدوارهم.

 

تحقيق رنا إبراهيم

قد يهمّكِ أيضاً