من هي المرأة الأسوأ في نظر الرجال؟

من هي المرأة الأسوأ في نظر الرجال؟

صفات كثيرة يحبذها الرجال في شخصية المرأة، تبدأ من الحياء والرومانسية والثقة والاهتمام وغيرها من الصفات. في المقابل ثمة صفات أجمع الرجال عليها على أنها الصفات الأسوأ في شخصية المرأة.. إليك تفاصيلها.

 

يقول عبدالله خالق- متزوج- " بغض النظر عن طبيعة جمال المرأة ومدى جاذبيتها، وصفات الرومانسية والرقة والحياء في شخصيتها والتي يهواها جميع أنواع الرجل، ولكن إذا سقطت إحدى تلك الصفات تسقط المرأة من عيني، فأنا لا أحبذ المرأة صاحبة الصوت العالي، الجريئة إلى حد الوقاحة، وتلك التي تزاحم الرجل وتتحداه وتفرض رأيها عليه".

 

 

المسترجلة والغيورة

أما أمجد ايهاب- متزوج- يرى أن المرأة الأسوأ في نظره هي "المسترجلة" التي تشعر الرجل بأنها الأجدر في القيام بجميع المهام، ورأيها صائب دائماً. في المقابل لا يفضل أمجد الزوجة الاتكالية التي تعتمد على زوجها في جميع شؤون الحياة، لترمي عليه الثقل، بحجه أنه رجل وعليه مواجهة الحياة بمفردة، ويقول: " الحياة الزوجية عبارة عن شراكة وتعاون مع حفظ الأدوار التي يقوم بها كلا الزوجين، حتى تكتمل الحياة وتسير بنجاح".

 

فؤاد الراشد- منفصل- لديه نظرة مختلفه عن الموضوع، ويقول: " لا توجد امرأة سيئة، ولكن يزعجني كثيراً التعامل مع المرأة الغيورة الشكاكة، التي لا تثق بزوجها وتلاحقه على كل صغيرة وكبيرة". ويضيف: " بغض النظر عن طبيعة العلاقة الزوجية، ولكن الله خلقنا أحراراً، وللرجل شخصيته وحياته الخاصة، لذلك لابد من وجود فسحة من الخصوصية بعيداً عن تدخل وشكوك الزوجة".

 

المرأة الثرثارة

أما إبراهيم ماجد- متزوج- يرى أن أسوأ أنواع النساء هن الثرثارات، ويقول موضحاً: " الرجل بطبيعته يحب الكلام المختصر دون حشو وثرثرة زائدة، ومعظم النساء يقتربن من الثرثرة الزائدة والكلام في تفاصيل الأمور، وهذا بالنسبة لي مزعج وأرى أنه فيه مضيعة للوقت. لذلك دربت زوجتي من سنوات زواجنا الأولى على اختصار الحديث والكلام في الأمور المفيدة، وبعد عناء طويل اصبحت زوجتي أكثر تفهماً ومراعاة في هذا الجانب، ونحن نكمل عامنا الـ 15 بكلام مختصر وهدوء".

 

ويوافقة الرأي، حازم جبريل- متزوج- الذي يرى بأن المرأة كثيرة الكلام والنمامة والمهملة لشؤون منزلها هي الأسوأ في نظره، ويقول: " لاشيء يشغل المرأة عن شؤون منزلها وتربيتها لأولادها سوى لسانها!، فيوجد العديد من النماذج اللاتي يقضين يومهن بالكلام والنميمة، والتدخل في صغائر الأمور، ومحاولة تفسير بعض الوقائع إستناداً لمخيلتهن الواسعة". كما يرى حازم أن المرأة التي تفشي أسرار منزلها لأهلها وصديقاتها هي الأكثر سوءاً في نظر جميع الرجال.

 

المتذمرة والعصبية

"المرأة المتذمره" هي الأسوأ في رأي عوض محمد- متزوج- ويقول: "بعض النساء لا يعجبهن شيء في الحياة، ودائماً ما يتذمرن من سلوك الرجل، ومن طبيعة الحياة، وينظرن لأنفسهن على أنهن أقل من غيرهن. أعتقد بأنهن الأسوأ على الإطلاق، لأن الحياة معهن ستكون جحيماً، لاسيما إذا كان الزوج لايملك الأدوات المادية والمعنوية التي سوف تحقق لها الرضا!".

 

أما مراد تيسير- متزوج- يرى أن المرأة العصبية هي الأسوأ، ويقول موضحاً: " لا تعجبني المرأة المتعجرفة العصبية التي تواجه أمور الحياة بتسرع وعصبية دون تيقن وتمعن وفهماً للأمور. إن هذه المرأة من الصعب العيش معها والصبر عليها، لأنها في لحظة غضب قد تحول حياتها وحياة المحيطين بها إلى جحيم، ومن المؤكد بأن مصيرها سيكون في المحاكم حيث الطلاق المؤكد".

 

تحقيق رنا إبراهيم

قد يهمّكِ أيضاً