ما هي الخطوط الحمراء في حياتك؟

ما هي الخطوط الحمراء في حياتك؟

لكل شخص خطوط حمراء في حياته وتختلف من شخص إلى آخر، على حسب تكوينه السيكولوجي، وكذلك على حسب المجتمع والبيئة التي ينتمي إليها، فما هي الخطوط الحمراء في حياتك التي لا يمكن تعديها؟

 

تقول وداد مفلح- عازبة- الخطوط الحمراء في حياتي هي تدخل الغرباء في خصوصياتي وحياتي الشخصية، ومنها على سبيل المثال: انتقادهم لي عن أسباب عدم ارتباطي، وكذلك تدخل وانتقادهم لطبيعة صداقاتي، وطريقة الحياة التي اعيشها. تقول وداد: " أعتبر أن حريتي خط أحمر وحياتي الخاصة هي ملك لي، فلا أسمح لأي شخص في التدخل أو اعطائي النصائح إلا إذا كنت على خطأ ظاهر أو طلبت المشوره منهم".

 

أما مجد جمال- متزوجة- لديها خط أحمر واحد في حياتها، تتحدث عنه: " هو ليس فقط خط أحمر ولكنه نقطة ضعفي، وهو "الوطن" فأنا لا أطيق لأي شخص أن يتحدث عن وطني بسوء أو حتى ينتقد أبناء وطني "فلسطين" فالوطن له خصوصية كبيرة ويحمل جزءاً كبيراً من كرامة وحياة الإنسان فالتدخل فيه مرفوض بكل الأشكال والطرق".

 

 

الأولاد والزوج

حياة محمد- متزوجة- تعتبر أن أولادها خط أحمر، وتقول: " لا أسمح لأي شخص مهما علا شأنه أن يتدخل في حياتي الأسرية ومع أبنائي بوجه التحديد، فأولادي هم أغلى ما أملك في هذه الحياة، في المقابل لا أسامح أي شخص اعتدى عليهم أو ظلمهم بالكلمة، ودائماً ما أكون المدافع الأول عنهم".

 

وكذلك هو الأمر بالنسبة لعائشة عبدالله- متزوجة- التي تعتبر منزلها خط أحمر، وتقول: " لكل منزل خصوصية، فلا أطيق تدخل البعض سواء أكانوا أقارب أو غرباء في شؤون منزلي، لاسيما طبيعة علاقتي بزوجي، وحال ابنائي، فأنا سيدة المنزل واستطيع أن ادير منزلي بمفردي، وأنا أكثر حرصاً على مصلحة أولادي، فلماذا التعدي بالتدخل وابداء النصائح؟"

ثمة خطوط حمراء كثيرة في حياة رشا السيد- متزوجة- تقول: " الوطن، الكرامة، الدين، الفكر، الحب، العلاقات الاجتماعية، جميعها خطوط حمراء لا أسمح لأي شخص تجاوزها أو الاستهتار بها، فلكل منا حياته الخاصة التي من المفترض عدم التعدي عليها".

 

الخيانة خط أحمر

وتعتبر رسل رفيق- عازبة- أن الخيانة خط أحمر، وتقول موضحه: " استطيع تجاوز كل الزلات والمشكلات من أصدقائي إلا الخيانة مرفوضة، فهي تصيب القلب بالكسر الذي يصعب مداواته، ولدي تجارب كثيرة عانيت منها من صديقاتي اللاتي خن العشره بسهولة، ولله الحمد تركتهن ولكن للأسف ذاكرتي لا تنسى الخيانة أبداً".

 

وكذلك هو الأمر بالنسبة لحنان فادي- عازبة- التي ترى أن الخيانة والكرامة هي خط أحمر ولا تسمح بتجاوزه، وتقول: " أحببت شاباً في فترة المراهقة واعتقد بأن حبنا سيكون مصيره الزواج، إلا أن عرفته على صديقتي صدفة، وبعد فترة لاحظت اهمال الشاب لي، إلى أن أكتشفت بأنه على علاقة بصديقتي وهي صديقة العمر، لقد كانت صدمة كبيرة أن أفقد حب حياتي وصديقة العمر، وكن لتعلمت الكثير من هذه التجربة الصعبة، فأنا اليوم أكثر وعياً وادراكاً وأستطيع التمييز بين الصديق الحقيقي عن غيره، فشكراً لتجارب الحياة".

 

الخطوط الحمراء في حياة علياء ماجد- متزوجة- تتجسد في "عملها" وتقول: " لا اسمح لأصدقائي التدخل في شؤون عملي، والإطلاع عليه، أو حتى توجيه الملاحظات، لأن في النهاية الجميع أناني ويريد الصعود على أكتاف الأخرين!، وكذلك لا أسمح لأحد أن يسألني عن راتبي، وعن رصيدي البنكي، وجميع الأمور المالية الأخرى".

 

تحقيق رنا إبراهيم

قد يهمّكِ أيضاً