اتيكيت الزيارات في الشهر الفضيل

اتيكيت الزيارات في الشهر الفضيل

يعتبر هو فرصة لتبادل الزيارات وعودة أجواء الدفء والحميمة بين الأقارب والأصدقاء، إذ تعتبر الزيارات ودعوات الإفطار والتجمعات الاجتماعية هي أحد أبرز صور التكافل والتعاضد التي تبرز بكثرة في الشهر الفضيل.. فما هي أصول الزيارات في رمضان؟

 

تقول فرح فيض الله- متزوجة- "نستقبل شهر رمضان بفرحة وبشغف، وعادة أجهز منزلي لاستقبال الضيوف من الأهل والجيران والأصدقاء، واحرص دائماً على أن تكون الزيارات العائلية من بعد الأسبوع الأول من رمضان، وتكون عادةً الدعوات المخصصة للفطور وقهوة ما بعد الإفطار، أما بالنسبة لدعوات السحور فتكاد تكون معدومة لاسيما وأن الشهر الفضيل يتوافق مع الدوام المدرسي".

 

 

 

الفطور المنزلي

وتفضل هدير محمود- متزوجة- أن تكون دعوات الإفطار خارج محيط المنزل، وتعلل قائلة: " عادة أطباق رمضان متعددة الأشكال والألوان، وتحتاج إلى مجهود كبير من أجل الإعداد، وكوني سيدة عاملة لا يوجد لدي الوقت من أجل تحضير ولائم الإفطار للأصدقاء، لذلك أفضل دعوتهم للمطاعم، وكذلك لا أحبذ دعوة الأصدقاء لي للإفطار في المنزل، لاسيما وأني لا أحب تناول وجبة الإفطار خارج المنزل".

 

وترفض منار غازي- عازبة- فكرة تناول وجبة الإفطار خارج المنزل، وتتحدث قائلة: " لا أفضل الإفطار خارج المنزل، لاسيما وأن والداي لديهم طقوسهم الخاصة بعد الإفطار من صلاة وقراءة قرآن، لذلك أخصص الزيارات لفترة ما بعد الإفطار وقد تكون عبارة عن سهر سمر مع الأصدقاء والأقارب، أو ربما الخروج لمقهى أو خيمة رمضانية معينة".

 

 

زيارات عائلية

لدى فاطمة مانع- متزوجة- الكثير من الأهل والأصدقاء، وترى أن شهر رمضان هو فرصة لتبادل الزيارات، وتقول: " قبل قدوم الشهر الفضيل، أحدد برفقة زوجي وأبنائي جدول الزيارات العائلية، وعادة تكتظ الزيارات في فترة إجازة نهاية الأسبوع، عدا عن ذلك أحضر الأطباق الرمضانية قبل قدوم الشهر الفضيل وأحرص على التسوق قبل الشهر بأيام". وتشير فاطمة أنها تعتذر عادة عن دعوات الإفطار التي تقدم لها من قبل صديقاتها لأنها لا تجد المتسع من الوقت حتى تقوم بها، لذلك تجتمع مع صديقاتها في فترة ما بعد صلاة التراويح.

 

 

بروتوكول الزيارات

تكثر الولائم والعزائم في شهر رمضان، وتصاب بعض النساء بالتلبك أو التوتر يوم الوليمة، ويقدم يقدم محمد حسن المرزوقي، خبير فن الاتيكيت والمراسم والبروتوكول، مجموعة من الإرشادات التي تساعد على القيام بعزيمة متكاملة:

 

  • على سيدة المنزل التنوع في الأكل وإعطاء قائمة وخيارات متنوعة للصائم.
  • يجب تحضير كل الأمور قبل وصول الضيوف لأن الهدف الأساسي من العزائم ليس فقط تناول الفطور إنما الجلوس معهم، ومن السلوك الراقي الاستعداد بكل شيء قبل وصول الضيوف.
  • تجنب استقبال الضيوف بلباس البيت سواء كان رجلاً أو امرأة بحجة الصيام، يجب استقبال الضيوف بأجمل حله.
  • على الضيف تجنب القدوم قبل مدفع الإفطار بعشرة دقائق ولا يجوز التأخير لما بعد مدفع الإفطار.

 

تحقيق رنا إبراهيم

قد يهمّكِ أيضاً