مطعم إيزوكيو: تجربة آسيوية معاصرة

مطعم إيزوكيو: تجربة آسيوية معاصرة

يجمع مطعم الأسيوي في مركز زورلو من فندق رافلز اسطنبول بأجواء مذهلة تصطحب الزوّار إلى عالم من المأكولات الشهية الغنية بالنكهات الشرقية المميزة. تجربة مميّزة يجمع فيها مطعم إيزوكيو بين الأطباق الشهيّة المستقدمة من الشرق والوصفات المعاصرة الغربية.

 

ومن أبرز الأطباق التي يقدّمها المطعم، سمك السلمون المشوي، والبطاطا المهروسة مع فول الصويا وصلصة ميسو البيضاء؛ تاتاكي لحم البقر والكزبرة والعسل مع رقائق دوار الشمس المقرمشة؛ وخبز باو المسخن على البخار والمحشي بالملفوف الآسيوي ولحم الأضلاع المسحّب. وفي نهاية الوجبة، دلّل براعم ذوقك بطبق من الحلوى الشهية كالموز المقلي التقليدي مع آيس كريم جوز الهند، والتيراميسو بالشاي الأخضر لمن ينشد التنعّم بنكهات خفيفة تداعب الحواس.

 

أما قائمة الطعام التفاعلية الرائعة في إيزوكيو فتُعدّها أنامل فريق موهوب من الطهاة تحت إشراف الشيف التنفيذي النيوزيلندي الأصل، . يملك كوبر رصيداً كبيراً من الخبرة والمعرفة في مطابخ الشرق والشرق الأقصى، وهو طاهٍ متمرّس حملته مسيرته المهنية بين دبي، والصين وتايلاند والهند وشنغهاي، سعياً إلى جمع نكهات جديدة يضفيها على أطباقه المميزة.

 

يقدّم المطعم مفهوم مائدة الشيف، حيث يمكن للمجموعات التي يصل عددها إلى 12 شخصاً إقامة حفلات خاصة وتناول ما لذّ وطاب من الأطباق المعدّة أمام أعينهم. ولا بدّ من زيارة ترّاس إيزوكيو الزاخر بالنباتات الاستوائية الرائعة خلال فصل الصيف في اسطنبول.

 

يُشار إلى أنّ صالة عرض أوني قد تولّى مهمة تصميم إيزوكيو تحت إشراف المهندسة المعمارية واستشارية التصميم الداخلي هاندان أوني، حيث يتّسم المطعم بتصميم أخاذ ينتشر فيه استخدام أقمشة الخيوط الرقيقة إلى جانب أبواب تبتيّة عمرها أكثر من 300 عام، وأشكال كائنات بحرية مميّزة وقطع فنية بعنوان "الصبي الذهبي"، و"رحلة" و"صيّاد" للفنانة الشهيرة بيريل أتيش.

 

للمزيد من المعلومات www.isokyo.com

قد يهمّكِ أيضاً