اقيمي في لوحةً فنية ملهمة في "سينير"

اقيمي في لوحةً فنية ملهمة في "سينير"

بفضل قدرته على التحرّر من مختلف المعايير جمعه بين الأضدا، يمتاز "سينير" بإنتاج رؤيته الخاصة والجديدة التي تجعل من الإقامة فيه لوحةً فنية ملهمة.

 

لعقودٍ طويلة، اعتاد الفتانون الموهوبون إنتاج أعمالٍ فنّية حرّة في الأماكن العامة من دون استئذان أحد تُسمى فنّ

"الغرافيتي"، ولا شك في أ نّ باريس هي إحدى عواصم العالم الكبرى لهذه الحركة الإبداعية.

 

يقدّم فندق "سينير" انزلائه خلال إقامتهم رحلة سياحية تدزم لحوالي ساعتين لاستكشاف روائع المدينة الباريسية الأصيلة كما يتيح لهم فرصة الاطلاع على الدوافع التي أدّت إلى ظهور هذه الحركة الفنّية وكيفية التمييز بين فنون الشارع وفنّ "الغرافيتي"، والخلفيات القانونية، وفرادة طابع الفنّ الحضاريّ في باريس والأحداث التاريخية والسمات المعمارية لهذه المدينة، لمساعدتهم على فهم أعمال هؤلاء الفنانين والكشف عن أسرار المدينة.

 

 

قد يهمّكِ أيضاً