أجواء رمضانية في منتجع باب الشمس

أجواء رمضانية في منتجع باب الشمس

يقدّم مطعم الحظيرة في منتجع باب الشمس الصحراوي لضيوفه فرصة للاستمتاع بتجربة إفطار صحراوية خلا شهر رمضان المبارك. ولهذه المناسبة، يقدم المطعم عروضاً يومية مذهلة منذ ساعة الغروب ولغاية الساعة ١١ ليلاً.

 

يقع مطعم الحظيرة وسط الكثبان الرملية وتحيط به الصحراء من كل جانب، وهكذا يمنح الضيوف فرصة نادرة وفريدة للاستمتاع بالإفطار في محيط عربي عن حق وحقيق، تحت ضوء النجوم الساطعة في السماء الحالكة. ويترافق الإفطار مع ألحان العود والقانون التقليدية يعزفها موسيقيون ماهرون وموهوبون، فيما يبدأ الترفيه الثقافي الحي بعد الإفطار فتأتي رقصة التنورة وعروض الهجن والأحصنة لتشعل الأجواء وتزيدها تشويقاً.

 

 

يقدم هذا المطعم أيضاً للأهالي الذين يرافقونهم أولادهم فرصة الاسترخاء والاستمتاع بسهرتهم لأنّ الصغار سينشغلون بأنشطة مخصصة لهم مثل الرسم على الوجه وقلعة القفز في منطقة مخصصة للعب. كما بإمكان الضيوف أيضاً الاشتراك في سحب للفوز بجوائز مثيرة كل يوم.

 

يُعد الإفطار في مطعم الحظيرة تجربة فريدة من نوعها لا بد من اختبارها في شهر رمضان برفقة الأصدقاء وأفراد العائلة. هي تجربة ليست فقط من وحي الخيال بل أيضاً مستوحاة من المناظر والأصوات والنكهات العربية.

 

قد يهمّكِ أيضاً