وضعت مولودها على ضوء الهاتف..والسبب؟

وضعت مولودها على ضوء الهاتف..والسبب؟

كشفت كلير جونزمن مدينة بارنسليو في بريطانيا، وهي إمرأة في الـ 28 من عمرها، وأم لثلاثة أولاد، كيف أدى قطع التيار الكهربائي في مستشفى بنديرفيلدز، غرب يوركشاير إلى ولادة طفلتها على ضوء الفلاش الخاص بالهاتف،

 

وذلك بعد محاولة جهيدة منها للولادة طوال يومين متتاليين، حيث يؤكد زوجه اكريغي اكسليا لبالغ من العمر 39 عاماً أن إنقطاع الكهرباء إستمر مدة 25 دقيقة، على الرغم من إنكار مدير المستشفى لهذا، وزعمه أن توصيل الطاقة لم يستغرق أكثر من 6 دقائق.

لم تصدق السيدة جونز ما سمعته عندما طلبت القابلة من والدتها أن تشغل ضوء الهاتف الخاص بها كي تتمكن من الرؤية، ولم تتوقف الممرضة عن عملها رغم الظلام الذي يحيط بغرفة التوليد، فقطعتالحبل السريومزقت أغشية المشيمة، ثم أزالت ما تبقى من الكيس السلوي الذي كان يحيط بالجنين، منقذة بهذا المريضة من زيادة تسارع نبضها، وطفلتها من انخفاض في عدد ضربات قلبها.

 

وولدت الطفلة "بيل" بوزن صحي يقدر بـ9 أرطال و4 أواق، ووضعتها الممرضة بين ذراعي والدها، لتعود وتكمل تعقيم جسم السيدة جونز لمدة 10 إلى 15 دقيقة متواصلة من دون كهرباء، وقال الزوج: "كانت القابلة تكافح لكي ترى، إنه لأمر مروع أن تشاهد زوجتك وطفلتك التي لم تولد بعد في وضع كهذا!". وأضاف: "وفي لحظة معينة وجدت نفسي أوجه ضوء الهاتف نحو كلير بينما أحمل طفلتنا بين ذراعي".

 

(نقلاً عن النشرة فن)

قد يهمّكِ أيضاً