هل تسبب سماعات آبل الجديدة السرطان؟

هل تسبب سماعات آبل الجديدة السرطان؟

وقع مجموعة من 250 عالماً عريضة لدى هيئة الصحة التابعة للأمم المتحدة، تطالب فيها بإيقاف استخدام السماعات التي تعمل عن بعد باستخدام "البلوتوث" لما لها من مخاطر صحية كبيرة.

 

وبحسب الدايلي ميل البريطانية، فقد قال الموقعون أن جميع السماعات التي تعمل بتقنية البلوتوث، تشكل خطراً كبيراً على المخ، وعلى رأسها الاختراع الجديد الذي دخل إلى سوق السماعات الذكية، وهي سماعات آبل Air pods واصفين إياها بالمسببة للسرطان، بسبب الترددات القوية التي تخرج منها باتجاه المخ مباشرة.

 

ويأتي ذلك في وقت حرج جداً بالنسبة لشركة آبل، حيث نجحت الشركة في بيع 28 مليون سماعة من فئة Air pods الجديدة، وهو ما يشكل رقماً خطراً وهاماً خصوصاً بعد ذلك الإعلان، كما أنه يشكل أزمة لشركة آبل، بسبب انخفاض مبيعاتها خلال الفترة الماضية، ولجؤها إلى طرق أخرى لرفع أرباحها.

 

نقلاً عن Mubasher Pulse

 

 

قد يهمّكِ أيضاً