مرض نادر يمنع فتاة من الاستحمام

مرض نادر يمنع فتاة من الاستحمام

إمتنعت فتاة في مدينة راثدرام بولاية أيداهو الأمريكية، عن الاستحمام بعد إصابتها بمرض نادر يصيب 1 من كل 156 مليون شخص.

 

ووفقاً لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية شخص الأطباء بإصابة راشيل فيتر البالغة من العمر 23 عاماً، مرض الشرية المائية أو ما يعرف بالحساسية من الماء في يوليو/ تموز 2019، بعد شعورها بألم شديد وحارق، كلما غسلت يديها أو استحمت أو أصاب المطر جلدها.

 

وقالت فيتر: "ظهرت الحساسية تجاه الماء لأول مرة عندما كان عمري 18 عاما، أتذكر بعد استحمامي، لاحظت طفح جلدي واعتقدت أنه الصابون الذي استخدمته هو السبب، وجربت علامة تجارية مختلفة، ولكن بعد كل استحمام، كنت أصاب بالطفح الجلدي".

 

وأوضح الأطباء أن الطفح الجلدي الأحمر يندلع في جسدها بالكامل حينما تتعرق بشدة، ولا يمكنها شرب سوى نصف كوب من الماء (120 مل) في الشَربة الواحدة.

 

وبسبب حساسيتها من الماء، التي تصيب 50 شخصاً فقط على هذا الكوكب، فإن راشيل لا يمكنها الاستحمام إلا مرتين فقط في الأسبوع، لأن التجربة تجعل الطفح الجلدي المؤلم ينتشر في بشرتها ويسبب ألماً شديداً حارقاً، يمكن أن يستمر لأيام.

 

وتعد الشرية المائية حالة نادرة تسبب ظهور الطفح الجلدي بعد ملامسة أي نوع من الماء، ومن ضمن ذلك المطر والثلج والعَرق والدموع.

قد يهمّكِ أيضاً