قتلا طفلهما بسبب "الحمية الغذائية"

قتلا طفلهما بسبب "الحمية الغذائية"

ألقت الشرطة في الولايات المتحدة القبض على زوجين من ولاية فلوريدا، ووجهت لهما تهمة تجويع طفلهما البالغ من العمر 18 شهراً حتى الموت.

 

أخضع الزوجان، شيلا ورايان أوليري، أطفالهما الأربعة لحمية نباتية صارمة، مكونة من الخضراوات والفواكه فقط. وقد تم توقيفهما الأسبوع الماضي، بحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

 

 

وبحسب بيان صادر عن إدارة شرطة كيب كورال، في 27 سبتمبر/ أيلول، فقد استجاب ضباط الشرطة لبلاغ بشأن طفل يبلغ من العمر 18 شهراً توقف عن التنفس في منزل عائلته، وأعلن المسعفون الذين تم استدعاؤهم للمكان عن وفاته.

 

وكشف تشريح جثة الطفل، أنه استسلم لظروف مرتبطة بالجوع، بما في ذلك الجفاف، واضطراب في الكبد وتورم في اليدين والقدمين.

 

كما لاحظ المحققون في منزل الطفل المتوفي، اثنين من أشقائه الأكبر سناً، الذين تتراوح أعمارهم بين 3 و5 سنوات، وبدا عليهم أنهما يعانيان من سوء التغذية الشديدة.

 

وكتبا في إفادة خطية، أن كلا الطفلين كانا شاحبين ولهما جلد أصفر، بينما كان أحدهما لديه أسنانا سوداء بسبب تسوس الأسنان.

 

وكانت هناك طفلة ثالثة في مكان الحادث، تبلغ من العمر 11 عاماً، لكنها بدت أكثر صحة من أشقائها الآخرين.

 

وقالت الأم في اعترافاتها أمام الشرطة، إن طفلها المتوفي ذو الـ18 شهراً، لم يتناول أي شيء آخر باستثناء حليبها الأسبوع الذي سبق وفاته، واعتقدت وقتها أن سبب انعدام شهيته هو نمو أسنانه.

 

وفي صباح يوم وفاته، عانى الطفل من مشاكل في التنفس بعد الرضاعة لمدة دقيقة، واعترفت والدته للشرطة بأنه كان ينبغي عليها أن تطلب المساعدة الطبية له.

 

وتم تغذية كل الأطفال بنظام غذائي نباتي، يتكون أساسا من المانجو والموز والأفوكادو والرامبوتان، كما تولت والدتهم تعليمهم في المنزل، وحرمتهم من الذهاب إلى المدرسة.

 

وتم توجيه للوالدين تهمة واحدة، هي القتل غير العمد للطفل بسبب الإهمال، وكذلك إهمال واحد من الأطفال ما تسبب في أضرار جسدية كبيرة له، بالإضافة إلى إهمال طفل آخر دون إحداث ضرر جسدي كبير له.

 

وتم احتجاز الوالدين في سجن مقاطعة لي بكفالة قدرها 250000 دولار لكل منهما، لحين انتظار إصدار توجيهات جديدة بشأنهما في 9 ديسمبر/ كانون الأول المقبل.

قد يهمّكِ أيضاً