في اليابان كيت كات ليست مجرد شوكولاته!

في اليابان كيت كات ليست مجرد شوكولاته!

ما زلت أذكر حُبّي الشديد، وأنا طفلة صغيرة، لتلك الأصابع الأربعة الشهية من الرقائق المقرمشة اللذيذة، المغطاة بطبقة من الشوكولاتة والحليب في تناغم رائع، والتي كانت تأتي بمغلف أحمر أنيق، يحمل رسم واسم العلامة التجارية الشهيرة «KitKat – كيت كات».. ذكرى لا تزال متأصلة في رأسي.

 

أتذكر تلك النكهة التقليدية لأصابع كيت كات بشكل جيد، ليتضح فيما بعد عندما كبرت قليلًا، أن هُناك الكثيرون مثلي ممن وقعوا في حُبّ رقائق شوكولاته كيت كات.

 

 

لقد اهتم العالم بالحلوى الشعبية، ليخلق منها نكهات خاصة به لا نملكها للأسف في الشرق الأوسط!

 

وبما أن اليابان كوكب مغاير غير كوكبنا في كل شيء، فأن كيت كات هُناك مختلفة بالكُلية عما نعرفه! فهناك أكثر من 300 نكهة فريدة لا يمكن العثور عليها إلا في اليابان؛ كونها موسمية وإقليمية ومحدودة الإصدار ومعظمها حصرية ومتوفرة فقط لفترة قصيرة ثم تختفي! هل تعتقدون أن هذا سبب وجيه لزيارة طوكيو؟


مغلف شوكولاته كيت كات ذات النكهة التقليدية.

وبالنظر إلى شعبية كيت كات في اليابان، فمن الواضح أن عباقرة التسويق في شركة نستله، والتي تدير العلامة التجارية، نجحوا في تسخير تفصيلة صغيرة لصالح منتجهم، وهو: قرابة منطوق اسم (KitKat – キ ッ ト カ ッ ト) من التعبير الياباني (きっと勝つ – Kitto Katsu)، والذي يعني «ستربح بالتأكيد»؛ فجعوا لها شعبية جارفة كهدية تذكارية ذات نكهات خرافية لتمني التوفيق والحظ السعيد.

 

خلقت النكهة الفريدة والنكهات الحصرية، التي تم تطويرها للسوق اليابانية خصيصًا، عميلًا مخلصًا يبحث عن هذه المنتجات، والتي يباع بعضها حصريًا من خلال المحلات التجارية في المطار للسائحين.

 

 

وصلت كيت كات لأول مرة إلى اليابان في عام 1973، ولكن النقلة النوعية للعلامة التجارية حدثت في مطلع الألفية، عندما قرر قسم التسويق في شركة نستله اليابانية، وهي الشركة المصنعة لمجموعة كيت كات في البلاد، القيام بتجربة مختلفة مع مجموعة من النكهات الجديدة في محاولة لزيادة المبيعات، وهو ما كان لها.

 

وهذه بعضًا من النكهات اليابانية الغريبة والحصرية لشوكولاته كيت كات، والتي من المؤكد إنها ستصدمكم مثلي:

 

 

Strawberry KitKat

كانت كيت كات الورديّة لتصبح مقامرة كبرى في أي مكان آخر في العالم، ولكن في اليابان الأمر مختلف. الفراولة هي رمز البراءة والجمال لليابان، وتم تصنيع كيت كان بنكهة الفراولة بتغطية رقائق كيت كات بشوكولاتة الحليب الملون بإضافة معجون ناعم من الفراولة.

 

تم تقديمها لأول مرة في هوكايدو -من قبيل الصدفة وبالصادفة- في بداية موسم الفراولة. منذ ذلك الحين، أصدرت الشركة ما يقرب من 400 نكهة أخرى، بعضها متاح فقط في مناطق معينة من البلاد، والتي تميل إلى تشجيع الشعور التفرد والندرة.

 

 

Matcha-Green Tea KitKat

انتقل الشاي الأخضر المجفف من تخصص المشروبات ضمن احتفالات الشاي التقليدية، إلى واحدة من أشهر النكهات لشوكولاته كيت كات في اليابان، وتخطط الشركة حاليًا لتقديمه للسوق البريطاني.

 

ومن المؤكد أن فريق التطوير بنستله قال وهو يشرح المنتج: «لماذا لا تذهب إلى أبعد من ذلك، ونختبر مناطق مجهولة، لم يجرؤ أحد على خوضها من قبل؟» لا يوجد أحد باستثناء نستله في اليابان قام بذلك المزج العجيب.

 

نكهة شوكولاته Matcha ماتشا بالشاي الأخضر، تشبه تمامًا العشب المحلي مع طعم مرير قليلًا، واعتقد أن هذا جيد لمحبي الشاي الأخضر. أشعر بأن النكهتين العظيمتين لهذه الأرض (الشوكولاته والشاي) قد تم دمجهما في قطعة حلوى صغيرة.

 

 

Red Bean Sandwich KitKat

من المحتمل أن تكون من عشاق شطيرة الفاصوليا الحمراء، لكن ماذا عن تقديمها لك كنكهة لأصابع كيت كات؟! وبالطبع، اليابان هي اليابان مرة أخرى، لماذا تتوقف عند حبة الفاصوليا الحمراء؟ لماذا لا يكون لدينا نكهة شطيرة الفاصوليا الحمراء ضمن مجموعة كيت كات؟

 

ترتبط أصابع كيت كات بنكفة شطيرة الفاصوليا بمدينة ناغويا اليابانية، حيث نشأت الشطيرة كوجبة خفيفة حلوة ومحمصة مخفية وراء نكهة دخانية، في متجر شاي في مطلع القرن العشرين.

 

ثم شقت طريقها ببطء إلى قوائم المقهى في المنطقة، وحققت شهرة واسعة، إلى أن وصلت لتصبح نكهة لشوكولاته كيت كات.

 

 

Brown Sugar Syrup KitKat

أنا لا أعرف ماذا يحب اليابانيون شراب السكر البني! ولم أكن أتخيل أن تم تحويل مثل هذا إلى شوكولاته تظهر بلون الكريم الرائع.

 

 

Cinnamon Cookie KitKat

حسنًا، هذه ليست فريدة من نوعها على وجه الخصوص، لكني أحب القرفة، لذا لا بأس عندي بإضافة القرفة لبعض الحلويات والمخبوزات، خاصةً عندما يتعلق الأمر بشوكولاته بيضاء.

 

أجدها نكهة مميزة، مجرد لدغة صغيرة مثالية من القرفة ستفي بالغرض منها، فالشيكولاته الحلوة اللذيذة والمذاق الأيقوني للقرفة يُعد مزيج رائع.

 

 

Hot Japanese Chili KitKat

مع هذه النكهة المميزة ستصل التوابل إلى حياتك عبر أصابع الشوكولاتة، فعلى ما يبدو أن اقتران الفلفل الحار والشوكولاته وما يتبعه من إحساس بحرارة الفم من مفضلات الشعب الياباني!

 

 

Edamame Soybean KitKat

هل يمكن أن أقول لك أن نكهة Edamame هى فول الصويا؟! واحدة من عدد قليل من الخضار النادرة التي تمكنت من الحصول على ختم الموافقة لتصنيعها كأصابع كيت كات، لتحقق نجاح باهر بالنسبة لهؤلاء الشجعان والمغامرين. عند زيارتك لليابان جرّب ذلك، وإذا كنت لا تحب، فإن التقاط صورة سيكفي تمامًا.

 

 

Citrus Golden Blend KitKat

إذا كنت من محبي الحمضيات، فمن المؤكد أن هذا الخيار سينال أعجابك. فأصابع كيت كات بنكهة الحمضيات مليئة بالشيكولاته الرائعة، وتنتهي بك مع هذا المذاق الرائع المذاق المر الذي نعلمه جميعًا ونحبه من الليمون والبرتقال!

 

 

Pear KitKat

من المعتاد أن يقوم بهذا الدور التفاح الأخضر، كونه دخيل على أصناف عديدة من الحلويات والمخبوزات، لكن أن يتم الأمر بالكمثرى فهذا الغريب! وهنا جاءت كيت كات بنكهة الكمثرى ذات الطعم الخفي مع لدغة خفيفة ومذاق حلو.

Purple Sweet Potato KitKat

حسنًا، لا أحد على وجه الأرض يكره البطاطا الحلوة، أليس كذلك؟ وعليه كانت كيت كات بطعم البطاطا ومزيج الشوكولاتة شيء لا يمكن مقاوته. مع ملاخظة أن هناك أيضًا كيت كات بطعم البطاطس المخبوزة!

Blueberry Cheesecake KitKat

من المؤكد أن هذه النكهة ستروق جدًا لمحبي كعكات التوت البري، خاصة مع إضافة شوكولاتة كيت كات إليها.

Cheese KitKat

هذه النكهة مثيرة للاهتمام جدًا. تجربة ماذا سيحدث عندما تقترن الشوكولاتة بالجبن أمر يستحق التفكير، خاصة لو كنت من محبي الجبن، لذا لو جاءت لك فرصة التجربة فلا تتردد لحظة.

Royal Milk Tea KitKat

دائمًا ما نجد المتعة الحقيقة عند تناول رقائق كيت كات التقليدية مع الشاي بحليب، فماذا لو تم الجمع بينهم في أصابع الشوكولاتة للحصول على التجربة المتكاملة؟ من المؤكد أنه مذاق رائع.

Plum Soda KitKat

النكهة الحامضية للبرقوق مع رزاز الصودا، كل ذلك معًا في مزيج متناغم مع الشيكولاتة البيضاء الحلوة، حتمًا سيكون لهذا المزاق مكانة كبيرة عند عشاق التجديد والتفرد وتجربة كل غريب.

Cola and Lemon Soda KitKat

رائع حقًا! ليس هناك أفضل من هذا! جمع 2 في 1، كولا وصودا الليمون! لا بل 3 في 1. نكهة منعشة تمامًا مع الشيكولاتة الحلوة اللذيذة.

قد يهمّكِ أيضاً