فيروس كورونا: ما هو التباعد الاجتماعي؟

فيروس كورونا: ما هو التباعد الاجتماعي؟

التباعد الاجتماعي هو مصطلح يتم طرحه في حالات الطوارىء وقد تمّ فرضه اليوم كتدبير لإبطاء انتشار فيروس كورونا COVID-19 ومنع أنظمة الرعاية الصحية والمستشفيات من الاكتظاظ بالمرضى. يعتمد التباعد الاجتماعي على إنشاء مسافة بين الأشخاص عند التواجد في الأماكن العامة والحد من التجّمعات حتّى داخل المنازل.

 

ما هي فوائد التباعد الاجتماعي وكيف يساعد في الحد من انتشار الوباء؟

اثبتت الأبحاث المبكرة أن فيروس كورونا COVID-19 ينتشر عبر قطرات من السعال والعطس التي يستنشقها الآخرون أو التي تهبط على الأسطح التي قد يتم لمسها ومن ثم ملامسة الوجه والعيون أو الأنف أو الفم. بساعد التباعد الاجتماعي على الحد من التعرّض للعوامل المسبّبة للإصابة بالمرض، وبالتالي الحد من انشار فيروس الكورونا.

 

كيفية تطبيق تدابير التباعد الاجتماعي

لا يعني الابتعاد الاجتماعي الاختباء في المنزل إلى أن يتم القضاء على المرض بشكل نهائي، ولكن الحد من المسبّبات للإصابة بالمرض عن طريق الحد من التواجد الاجتماعي غير الضروري مثل السفر والتجمعات، وفي حال احتجت لمغادرة المنزل، عليك الحفاظ على مسافة 1،5 م بينك وبين الشخص الآخر. 

 

حاولي تحديد الأعمال والأنشطة التي يمكنك القيام بها من المنزل:

  • العمل من المنزل.
  • الدراسة عبر الانترنت.
  • التواصل مع العائلة والأصدقاء عبر الهاتف أو المكالمات الالكترونية. 
  • تسوق البقالة عبر الإنترنت. 

 

بعض الأشخاص المصابين بفيروس كورونا لا يظهروا أي أعراض أو من الممكن نقل الفيروس قبل ظهور الأعراض. لذلك، وللحفاظ على سلامتك وسلامة الآخرين، من الضروري البقاء في المنزل والخروج فقط للضرورة القصوى مع تطبيق جميع معايير الوقاية.

قد يهمّكِ أيضاً