تقنية مطورة ترصد ألزهايمر قبل 30 عام من ظهور أعراضه

تقنية مطورة ترصد ألزهايمر قبل 30 عام من ظهور أعراضه

كشف فريق من العلماء بجامعة كامبريدج عن تقنية جديدة للكشف عن مرض الألزهايمر، وصفوها بأنها أفضل اختبار يشخص المرض بدقة قبل أوانه. وقال الفريق إن الهواتف ستكون قادرة على اكتشاف مرض الألزهايمر 30 عاماً قبل ظهور الأعراض، بدقة تبلغ 90%، مقارنة بنسبة 50% للطرق التقليدية المعتمدة حالياً.

 

وتشمل التقنية الجديدة على اختبار تذكر الاتجاهات في الواقع الافتراضي، والذي يتطلب من المرضى "التجول" في بيئة محاكاة. واعتمدت التقنية على سماعات الواقع الافتراضي "VR" لإجراء الاختبارات على 80 مريض. كما قام العلماء بمراقبة قدرات هذه الأشخاص على التنقل.

 

وطور الفريق هذه التقنية بالتعاون مع جامعة كوليدج لندن، وكشفت التجارب السريرية على المشاركين أن الطريقة الجديدة كانت دقيقة بنسبة 90% في تشخيص العلامات المبكرة للمرض، وهي زيادة هامة للغاية مقارنة بنتائج الاختبارات المعتمدة حالياً.

 

ويقول الخبراء إن الهواتف الذكية والأجهزة الذكية مثل "Fitbits"، يمكنها إجراء اختبارات مماثلة في غضون خمس سنوات.

وقالت الدكتورة دنيس تشان، من جامعة كامبريدج، التي قادت عمليات تطوير التقنية: "نحن نعلم أن مرض الألزهايمر يؤثر على المخ قبل وقت طويل من ظهور الأعراض. أردنا القيام بذلك لسنوات، ولكن الآن فقط تطورت تكنولوجيا الواقع الافتراضي إلى درجة أننا نستطيع بسهولة إجراء هذا البحث على المرضى. لقد وصلنا إلى النقطة التي يمكن من خلالها استخدام التكنولوجيا اليومية لاكتشاف علامات التحذير المبكرة من المرض. فنحن نعيش في عالم تكاد تكون فيه الأجهزة المحمولة منتشرة في كل مكان، وبالتالي فإن الأساليب المستندة إلى التطبيقات لديها القدرة على تشخيص مرض ألزهايمر بأقل تكلفة وعلى نطاق واسع يتجاوز مسح الدماغ وغيره من الأساليب التشخيصية المعتادة".

 

(نقلاً عن RT Arabic)

قد يهمّكِ أيضاً