ترامب يعفو عن عالم متوف أدين عام 1948

ترامب يعفو عن عالم متوف أدين عام 1948

أعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأمريكي أصدر عفوا رئاسيا عن العالم زاي جيفيرز المتوفي عام 1965، بعد إدانته عام 1948 لخرقه قوانين مكافحة الاحتكار.

 

 لعب الدكتور جيفيرز وهو أحد العلماء البارزين في أمريكا، دورا مهما في العمليات الحربية الأمريكية في الحرب العالمية الثانية. فقد تكللت جهوده بإنتاج قذائف مدفعية قادرة على اختراق دروع الدبابات الألمانية. كما أن مساهماته في مشروع مانهاتن (الاسم الرمزي لبرنامج التسلح الأمريكي) ساعد على إنهاء الحرب في المحيط الهادئ باستسلام اليابان عام 1945 بعد قصف مدينتي هيروشيما وناغازاكي بقنابل ذرية.

 

وجاء في بيان البيت الأبيض، "على الرغم من أن الاتهام وجه للعالم جيفيرز عام 1941، إلا أن وزير الدفاع ستيمسون طلب من الرئيس فرانكلين تأجيل محاكمته إلى نهاية الحرب، نظرا لدوره الحاسم في العمليات الحربية".

 

وفعلا حكم على العالم عام 1948 بغرامة قدرها 2.5 ألف دولار. ومع ذلك قلده الرئيس ترومان وسام الاستحقاق الرئاسي. بحسب البيت الأبيض.

 

إن إصدار هذا العفو عن العالم جيفيرز الذي توفي عام 1965، جاء بناء على طلب السيناتور لندسي غريم وسياسيين آخرين، يعني رد الاعتبار رمزيا إلى شخصه.

 

قد يهمّكِ أيضاً