السكاكر ابقت سائحة تائهة على قيد الحياة!

السكاكر ابقت سائحة تائهة على قيد الحياة!

أمضت سائحة نيوزيلندا يومين في عرض المحيط نتيجة فقدانها السيطرة على اتجاه زورقها بسبب سقوط أحد المجاذيف في الماء وانجرافه جراء هبوب الرياح.

 

وتفيد Fox News بأن النيوزيلندية كوشيلا ستاين كانت تريد مساعدة صديقها البريطاني في نقل يخت من تركيا إلى أثينا.

وفي الأول من نوفمبر، رست على مقربة من جزيرة فوليغلادروس، وركبت قارباً مطاطياً لتذهب إلى هذه الجزيرة لاستكشافها. ولكن في طريق العودة إلى اليخت سقط أحد المجذافين في الماء ونتيجة الرياح الشديدة تغير مسار القارب ولم تعد قادرة على تحديد الاتجاه وبقيت هائمة على وجهها في المحيط، ما اضطرها إلى استخدام جميع معلوماتها للبقاء على قيد الحياة.

وكان أول عمل قامت به هو لف ذراعيها وأجزاء جسمها الأخرى بأكياس النايلون لكي لا تتجمد ليلاً. ووضعت على رأسها حقيبة حمراء اللون لجذب انتباه السفن الأخرى. كما ربطت على المجذاف الثاني كيسا ساطع اللون وكانت ترفعه عند رؤيتها لطائرة تحلق على مقربة منها.

ولم يكن لدى كوشيلا ماء صالح للشرب لذلك كانت تضع في فمها سكاكر "المصاصات" التي وجدتها في حقيبتها.

 

اما صديقها البريطاني دوال فكان في هذه الفترة على اليخت ينتظرها. ولكن عندما تأخرت كثيراً ولم يتمكن من الاتصال بها، أخبر مخفر السواحل عن فقدان المرأة. فأقلعت بعد ذلك مروحية وأبحرت مجموعة قوارب الحراسة وغواصة غير مأهولة للبحث عنها وبعد مضي يومين وجدوها على بعد 37 كيلومتراً جنوب جزيرة فوليغلادروس .

 

وكان أول عمل قامت به هو اتصالها بوالدتها لتقول لها "تصوري ماما بقيت لدي مصاصة واحدة فقط".

قد يهمّكِ أيضاً