اتيكيت زيارة المراكز الطبية

اتيكيت زيارة المراكز الطبية

انه الشهر الثاني من السنة والتي تنخفض فيه الحرارة الخارجية ويتعرض معظم الناس الى البرد والأمراض وبالتالي يتوجب عليهم زيلرة العيادات والمراكز الطبية وككل أمر في الحياة يجب مراعاة الآداب والأصول لذلك:

 

تبدأ زيارة العيادة بأخذ موعد من الطبيب المختص، وإذا كانت الحالة طارئة من المستحسن التوجه إلى طوارىء المستشفى لأن زيارة الطبيب دون موعد مسبق قد تعرض المريض للإنتظار وذلك يسبب مشاكل كثيرة بسبب المواعيد المححدة مسبقاً للمرضى الآخرين وعليه يجب الصبر وعدم الصراخ أو التشاجر مع الموظف المسؤول في حال الإنتظار.

 

وإذا افترضنا أن الزيارة كانت لإستشارة ما، فيجب التأكد من الحضور، او الإتصال قبل يومين على الاقل من الموعد لإلغاءه بحال لم تكن بإستطاعتنا الحضور.

 

من المستحسن دائماً الحضور قبل عشر دقائق من الموعد المحدد لإتمام إجراءات التسجيل وتعبئة أية إستمارات مطلوبة ومن المستحسن تحضير بطاقة الهوية الشخصية للمريض، بالإضافة إلى بطاقة التأمين إذا وجدت، وذلك توفيراً للوقت.

 

 

المراكز الطبية لها حرمتها ويجب التقيد بالأنظمة والقوانين، وعليه يجب إبقاء الهاتف الخلوي على وضعية الصامت، منعاً لإزعاج الآخرين، كما يجب التحدث بصوت منخفض بالإضافة إلى الإختصار بالأحاديث.

 

ويجب التمنع أيضاً عن إحضار المأكولات والمشروبات، وضبط الأولاد الذي يحولون العيادة الى ساحة لعب وأحياناً كثيرة الى ساحة حرب مع إخوانهم.

 

عند مقابلة الطبيب يجب إخباره بالتفاصيل الصحيحة والدقيقة، ولكن يجب التذكر دائماً أن هنالك مرضى آخرين في الانتظار، وبالتالي عدم التمادي في الأحاديث وخصوصاً خارج نطاق الحالة المرضية.

 

 

بلسم الخليل، خبيرة في الاتيكيت والبروتوكول الدولي.

قد يهمّكِ أيضاً