اتيكيت الرجل المعاصر

اتيكيت الرجل المعاصر

كما هو معروف أنه هناك أصول في الحياة لكل شيء ولكل شخص، والرجل ليس بإستثناء عن المرأة. إليكَ عزيزي الرجل بعض الإرشادات لضمان مكانتك ومظهرك المميز لدى الجميع.

 

 

  1. الحلاقة: بالرغم من أن معظم الرجال لا يحبون الحلاقة، إلا أنه واجب حتمي في كل المناسبات (إجتماع عمل، زيارة رسمية، دعوة عشاء، حفلة خطوبة، زفاف، مقابلة عمل، الخ...) والإستثناء لذلك يكون يوم العطلة الرسمية إذا لم يكن لديك اي واجبات.

 

  1. الإنتظام في الوقت: فالحضور في الوقت المحدد سلفاً، أمر مفروغ منه، ويتطلب منك الحضور قبل الموعد ببعض دقائق في حال إعطاء موعد تعارف جديد.

 

  1. النظافة والترتيب: هم من ركائز المظهر العام، فتأكد عزيزي الرجل أن هندامك مرتباً، نظيفاً ومكوياً، وكذلك حذائك ملمعاً.

 

  1. اللباس حسب الزمان والمكان والمناسبة: والذي يختلف من كونه غير رسمي "مريحاً" ، شبه رسمي أو رسمي.

 

  1. تذكُر نصائح الصِغر "وضع اليد على الفم": في حال السعال او العطس وإستعمال المحارم الورقية والتخلُص منها بطريقة لبقة.

 

  1. مهما كانت طبيعة الإجتماع أو الجلسة، أظهر دائماً أنك مستمع جيد ولبق وشارك في الأحاديث حينما تسنح الفرصة.

 

  1. الزهور هي من أبسط وأرقى الهدايا واسرع الطرق لقلب المرأة، فبادر الى إرسالها ولكن تأكد من عدم إرسال الورود الحمراء إلا في حال الخصوصية مع الشخص المقابل وبالتالي الإستعانة عنها بالزهور "الودية" من الأنواع الأخرى المختلفة.

 

  1. عادة فتح الأبواب للآنسات والسيدات هي من أقدم العادات والتي لا تزال تترك أثراً طيباً لدى المرأة، فلا تنسى ذلك!

 

  1. كذلك يطبق الأمر على عادة سحب الكرسي ومساعدة المرأة في الجلوس قبل ان تجلس.

 

  1. أخيراً وليس آخراً، تأكد من طلب الفاتورة شخصياً ودفعها بطريقة لبقة والتمنُع عن مشاركتها مع المرأة إلا في حالة الزمالة في العمل وتواجد أكثر من زميل معكم.

 

 

بلسم الخليل، خبيرة في الاتيكيت والبروتوكول الدولي.

قد يهمّكِ أيضاً