أردني يحول قشر البرتقال إلى حقائب يد فخمة

أردني يحول قشر البرتقال إلى حقائب يد فخمة

حول رجل أردني قشر البرتقال إلى حقائب يد صديقة للبيئة، راقية وفخمة، حيث استعمل القشر الذي يرمى في سلال القمامة. ويقول عمر سرطاوي: "أعمل على تقديم قشور الخضراوات والفواكه بطرق جديدة، حيث نستعمل منها مادة صديقة للبيئة، وهذه المادة تمكننا من تقديم أعمال فخمة حديثه مستخدمين في ذلك أكتر أنواع التكنولوجيا المستحدثة".

 

وتابع قائلاً: "أشتري البرتقال ونأخذ منه القشر ومن ثم أعمل على تطويره على عدة مراحل تأخذ نحو أسبوعين حتى أتمكن من الحصول على المادة التي تتحمل تشكيلها. بعد ذلك استعين بتقنية تسمى ديجيتال فابريكيشن (تصنيع رقمي)، حيث نقصّ التصميم الذي نريده باستخدام الليزر".

 

واستلهم سرطاوي فكرته الخارجة عن المألوف ساعياً للتوعية بحماية البيئة عن طريق تحويل النفايات إلى منتجات فاخرة. واستغرق إنتاج حقيبة يد صلبة برتقالية اللون بجوانب من المعدن الذهبي ثمانية أشهر قبل عرضها في معرض إكسبو 2020 دبي وفي معرض للفنون بالمدينة.

وتطلب الأمر العديد من التجارب والأخطاء قبل التمكن من مزج أسلوب يدوي لمعالجة قشر البرتقال بالأساليب التكنولوجية الحديثة مثل التصنيع الرقمي وتقطيعه وتشكيله بالليزر.

 

وبغرض مزج المواد الأولية المستدامة في صناعة البضائع الفاخرة أنتج سرطاوي من قبل أقنعة وجوه وخياماً من قشر الباذنجان.

قد يهمّكِ أيضاً