أفكار رائعة لإعداد مكان العمل من المنزل

أفكار رائعة لإعداد مكان العمل من المنزل

مع وجود العديد من الشركات التي تعمل في الغالب، أو حتى بشكل كامل، عبر الإنترنت، في ظل الظروف الصحية التي يعيشها العالم حالياً بسبب انتشار وباء ، لا بدّ من تخصيص مكان مناسب للعمل لتحسين الإنتاجية، يكون في الوقت نفسه مريح ومحفّز للعمل، إن من حيث الديكور أو الإنارة أو التهوئة، وغيرها من العناصر ستحافظ على كفاءتنا. 

نقدّم لك اليوم 10 أفكار رائعة لإعداد مكان العمل من المنزل.

 

1- إن عدم تخصيص مكان مناسب للعمل عن بعد في المنزل قد يقود إلى انخفاض في الإنتاجية. لذلك يجب تقسيم مساحة المعيشة في المنزل إلى مناطق معينة؛ يتواجد في إحداها مكتب لمزاولة العمل، حتى لو كان صغير الحجم. كما يتعين علينا الابتعاد عن تخصيص طاولة الطعام التي نستخدمها يومياً كوسيلة للعمل.

 

2- إن تخصيص مساحة محددة للعمل سيمكننا من تحقيق التوازن الضروري بين حياتنا الشخصية وساعات العمل، ويمنح عطلات نهاية الأسبوع خصوصيتها، ويبعدنا عن الخلط بين فترة العمل ووقت الاستمتاع مع الأسرة.

لا ينبغي علينا استهلاك ساعات يومنا بالكامل في العمل. لأن ذلك سيعطي أفراد أسرتنا انطباعاً بانشغالنا الدائم عنهم.

 

3- يجب وضع المكتب في مساحة مريحة داخل المنزل. ولعل المكان الأمثل هو بجوار نافذة ما، حيث نتمكن من التعرض لأشعة الشمس قليلاً والشعور بمرور ساعات اليوم.

 

4- إن وضع النباتات المنزلية والأزهار بجوارنا أثناء العمل سيعزز من حيويتنا، حيث تمكننا نضارتها ورائحتها المنعشة من المحافظة على زخم نشاطنا المرتفع.

 

5- من الأهمية بمكان تواجد كرسي مريح للجلوس عليه لتعزيز كفاءة العمل من المنزل. سيساعدنا الكرسي المريح في قضاء ساعات طويلة من العمل دون التعرض لآلام الظهر أو خدر الساقين أو الإصابات الأخرى الناجمة عن الجلوس لساعات طويلة. ولا تزال العديد من المتاجر تقوم بالتوصيل عند الحاجة لشراء أثاث مكتبي. كما يمكن بدلاً من ذلك التحقق من إمكانية استعارة كرسي من شركتنا. 

 

6- يمكن اللجوء أيضاً إلى خيار استخدام وسائد لدعم منطقة أسفل الظهر، ووضع صندوق أو ترتيب بعض الكتب على الأرض لتكون ساقينا في وضعية صحيحة. 

 

7- لا بد من الاستعانة بمصباح مكتبي لتحقيق شروط العمل المثلى، لاسيما في المنزل. لذلك يجب إيجاد مصباح أرضي أو مكتبي ووضعه بطريقة تلائم مكتبنا في المنزل. وليكون الضوء مثالياً، يجب أن نتجنب تسليطه مباشرة على عيوننا، ويجب أن تكون شدة الإضاءة معتدلة وغير مزعجة للعينين. وتتواجد في الأسواق اليوم خيارات واسعة من المصابيح التي يمكن ربطها بتطبيقات الهواتف الذكية مع قابلية تعديل سطوعها وألوانها، وتمكننا من تعديل ظروف الإضاءة بما يتناسب مع المهمة المطلوب أداؤها.

 

8- إن وضع لوح للكتابة أو لوح مغناطيسي أو وجود مكتبنا بجانب حائط فارغ في المنزل، يمنحنا أجواء عمل مثالية تحاكي مكتبنا الحقيقي.

 

9- إن تثبيت جداول العمل وأرقام الهواتف والملاحظات وصور زملاء العملاء أو أشياء تذكرنا بهم، سيحافظ على كفاءتنا بالعمل ويمكننا من أداء مهامنا بالسرعة المطلوبة.

 

10- من الممكن أيضاً ترتيب بعض الكتب والمجلات التي كنا نعتزم قراءتها على المكتب، لأن هذا الوقت مناسب للغاية للقيام بذلك، لاسيما في الأوقات التي نفقد فيها الحافز والإلهام، لأن المطالعة تثري أفكارنا وتطور مهاراتنا وتزودنا بأحدث المعلومات في مجال اختصاصنا.

 

11- تعليق سترة رسمية على ظهر كرسينا أو بجانب مكتبنا في المنزل سيمكننا من ارتدائها بسرعة والظهور بحلة مهنية بأقل جهد ممكن، عند الحاجة لإجراء اجتماع ما عبر الإنترنت.

 

12- لابد لنا من التفكير ملياً بالمساحة خلف مكان جلوسنا، والتساؤل فيما إذا كان يمكن لأحد أفراد الأسرة أن يدخلها عن غير قصد. وهل هذه المساحة مناسبة لتكون خلفية لصورتنا عند إجراء اجتماعات مرئية عبر الإنترنت. لذلك يتعين علينا اختيار مكان لمكتبنا يمنحنا خلفية مناسبة على غرار وجود حائط أو شاشة ما. ومن الممكن أيضاً أن تكون المكتبة خياراً جيداً أو حتى لوحة أنيقة أو نباتات منزلية، لأن إظهار محيطنا الأنيق عند إجراء الاجتماعات المرئية سيمنح الطرف الآخر انطباعاً جيداً عن مهنيتنا العالية وتنظيمنا وأسلوبنا الأنيق في العمل.

 

 

قد يهمّكِ أيضاً