نصائح والدتي الثمينة للعناية بالشعر

نصائح والدتي الثمينة للعناية بالشعر

لا شك أن الأمّ هي مثال الحب والتضحية والبذل والعطاء بدون أيّ مقابل. فالأمّ تحمل طفلها في أحشائها لمدة 9 أشهر لكنها تحمله في قلبها مدى الحياة، وتهتم بأدقّ التفاصيل المتعلّقة به، كما تلبّي كافة احتياجاته الصغيرة والكبيرة، فينتهي بها الأمر مع نمط الحياة السريع هذا، غير مدركة للإهمال الذي سببته لبشرتها وشعرها.

 

العناية مهمة لشعرك أكثر مما تتصوّرين، وهي لا تقتصر فقط على غسله بالشامبو وتطبيق البلسم أو الزيوت الطبيعية عليه، إنما هي أبعد من ذلك بكثير. إليكِ نصائح والدتي الثمينة للعناية بالشعر:

 

دلّكي شعرك أسبوعياً بالزيت

عندما كنت صغيرة كانت أمي تطبق الزيت على شعري يومياً، لكن عندما كبرت زادت مسؤولياتي ولم يعد لدي الوقت الكافي للعناية بشعري. ما يحصل هو أنه عندما تلاحظ أمي التغييرات الحاصلة في شعري من جفاف وتقصف وبهتان، تطلب منّي الجلوس لتقوم بعملية . فهي تعرف حق المعرفة . وهي ككل أمّ، ترغب أن يكون ولدها الأفضل والأجمل في العالم. إن التدليك بالزيوت الطبيعية بكل حب وعناية، هو السرّ وراء صحة وجمال شعري.

 

أحسني اختيار الشامبو والبلسم

لدى الأمهات في الغالب ذوق رفيع في انتقاء المستحضرات التجميلية. وهذا بالفعل ما أنعم الله به على والدتي، التي تختار لي شامبو وبلسم لطيفين على الشعر مهمتهما ليست فقط تنظيف الشعر، إنما تغذيته وترطيبه وحمايته من العوامل الخارجية.

إن الاستخدام اليومي للشامبوهات ومرطبات الشعر (البلسم) يضعف الجذور. لذلك، أنصحك بغسل الشعر مرتين في الأسبوع ليس أكثر للحصول على أفضل النتائج، وأقرني ذلك بمرطب جيد للمحافظة على نعومة شعرك، ونظافة فروة رأسك لمنع ظهور القشرة.

 

لا تسببي الضرر لشعرك

تتجه صالونات التجميل حالياً إلى استخدام العديد من التقنيات الحديثة والمتنوعة لتصفيف الشعر، التي، على الرغم من منحها المظهر المطلوب، إلا أنها غالباً ما تكون مضرّة بالشعر تعرّضه للإجهاد والتقصف والتكسر والتلف، كالتمليس والتجعيد، وتطبيق الجل والموس، ، واستخدام العلاجات الكيميائية. لذا، يجدر بك الإصغاء إلى نصائح والدتك عندما تقول لك حافظي على طبيعة شعرك وخففي من استخدام الكيميائيات وأدوات التصفيف.

 

قصّي شعرك بانتظام

إذا كنت من عاشقات الشعر الطويل، لا بد أن تقصّي أطراف شعرك بين الحين والآخر للحفاظ على صحته. إنها نصيحة والدتي منذ صغري. فهي غالباً ما كانت تنصحني بالتخلص من الأطراف المتقصفة كل 6 أسابيع، كونها تمنع الشعر من النمو من جديد.

 

إستخدمي العلاجات الطبيعية

كيف يمكننا التحدث عن ، دون أن نذكر العلاجات الطبيعية المنزلية التي كانت أمي تلجأ إليها في المنزل من مكونات موجودة في خزانة مطبخها؟ لقد علّمتني أمي متنوعة للعناية بالشعر، وكانت هي الحل الجذري لكافة مشاكل الشعر التي كنت أعاني منها. إعلمي أن لا يعتمد فقط على العلاجات والتقنيات الحديثة التي تقدّمها صالونات التجميل والتي قد تكلفك مبالغ طائلة، إنما يمكنك الاعتماد على والدتك، التي غالباً ما تجد الحل لمشاكل شعرك.

 

 

قد يهمّكِ أيضاً