لويس فويتون وعطر بيور عود

لويس فويتون وعطر بيور عود

بعد اصدار عطور اومبر نوماد ولي سابل روز ونيوي دو فو، تواصل مجموعة عطور تكريمها مرة أخرى لثقافة حاسة الشم في منطقة الشرق الأوسط من خلال تقديمها عطًار استثنائياً للمكون الأكثر رمزية لهذه المنطقة: العود.

 

يعتبر الموطن الأصلي لهذا الخشب الثمين المشبع بالروحانية الشرق الأقصى، ثم انتقل ككنز إلى آسيا الوسطى وأوروبا، وهو يربط ثقافات العالم عبر العصور. أما اليوم، فيقدم صانع العطور الخبير جاك كافالييه بيلترود تكريمه المحب له من خلال التركيز بشكل اساسي واستثنائي على خلاصة عود آسام لابتكار تركيبة ذات وجهة نظر جذرية. هو عطر للذواقة، فيقدم عطر بيور عود لمحبي "خشب الآلهة" فرصة تقدير واحدة من أجمل عجائب العالم في أنقى صورها وأصدقها وأفخمها.

 

نشيد العود

يقال أنه شذى الجنة... ومعناه باللغة العربية "الخشب". العود هو مكون مطلق أي مادة خام تتمتع بعمق كبير وبجوانب متعددة، كما لو انها تحتوي على جميع الجوانب الأخرى . انه كنز من الطبيعة يربط البشرية بالألهة في العديد من الثقافات منذ فجر التاريخ. أنه "الذهب الأسود" الثمين لدرجة أن أرقى ما في خلاصته محجوز لنخبة حصرية من الأشخاص. يحتوي العود على مكونات مميزة لا تحصى حيث يقدم لمحبيه تجربة فريدة تماًما. في مكوناتهالمعقدة،وثارءرمزيته،وصداهالعالمي،يعتبر العود رحلة في حد ذاته. مهرب بلا حارك عبر الزمان والمكان. بوابة الى العالم المطلق.

 

ثلاثة مكونات

تقديم أنقى تعبير عن العود من خلال تبسيط أحد أجمل العطور في العالم هو خلاصة مكونات عطر بيور عود. وقد تجرأ جاك كافالييه بيلترود واخذ قراراً استثنائياً من خلال ابتكار تركيبة من البساطة الكبيرة وذلك لتسليط الضوء على الخلاصة الاستثنائية لعود آسام.

في هذا السياق، يوضح صانع العطور الرئيسي قائلاً: "أردت أن أقدم للمتحمسين فرصة شم ارئحة العود الحقيقي، وهو أمر نادر، بدون تغيير ارئحته التي تنتج عبر إضافة نوتات اخرى وتركه يعبر عن نفسه من تلقاء نفسه."

 

ولإبارز الجمال الخام لهذا المكون النادر، قام بابتكار لقاء شبه متناقض بين شخصية العود الكئيبة - مركزة بنسبة 10٪ من التركيبة - والنعومة المضيئة لنوعين من المسك الأبيض وهيلفيتوليد اللطيف والفاكهي قليلاً، وأمبريتوليد القطني الرقيق.

 

ينسج العود في شرنقة مزخرفة تغلفه وتدعمه بدون خنقه، وتخرج منها نفخات خشبية قوية كما الخلود وتكشف عن ث ارء انعكاساتها الحيوانية . ارئحة عنبرية من الإغواء الغامض، مشوبة بلمسات حارة .من الظلال ينبثق الضوء... يتلألأ بفارق بسيط ، يستحضر العود ألماسة مكثفة بضوء مثالي. ويكشف عن جمال مطلق قائم بذاته، وواضح جًدا. ومن هنا جاءت صيغة موجزة تم اختصارها بالأساسيات: "ثلاثة مكونات فقط لا غير". لم يسبق له مثيل ... "الثارء لا يمنع البساطة"، هكذا قال جاك كافاليي هبيلترود مبتسماً. بل على العكس تماماً."

 

قصة شخصية

يوضح جاك كافالييه بيلترود بالقول أن "أجود المواد الخام هي عطور بحد ذاتها"."إنهم مركازت من العواطف التي يمكنك أن تسعد بالغوص فيها لأن هناك دائًما جانًبا منها لم تعرفه من قبل".هذا العود الارئع الغني، والمعقد بشكل لا نهائي، هو خير مثال على ذلك، فهو لا يتوقف أبدا عن مفاجأة من يضعه.

طوال السنوات المئتنين الماضية، تمت زارعة هذه الخلاصة الاستثنائية من قبل عائلة من المنتجين في بنغلاديش، وهي الآن مورد حصري لشركة لويس فويتون. تماشياً مع التازم متبادل طويلاً لأجل،تحتفظ الأسرة بإنتاجها الكامل للدار، وهي خلاصة تأتي صفاتها الشمية غير العادية نتيجة لممارسات أخلاقية تحترم الطبيعة والناس، وكذلك تقاليد الأمس والغد. ويتابع جاك كافالييه بيليترود مضيًفا: "في صناعة العطور، أجمل المكونات هي تلك التي تشعر فيها بقصة إنسان وارئها. "لا يمكن الحصول عليها بالوسائل الميكانيكية. هذا هو المكان الذي تكمن فيه الرفاهية الحقيقية: هذه منتجات حية."

 

نقاء في زجاجة

تركيبة هذا العطر الفريدة تستحق زجاجة استثنائية... هو العطر الاربع للدار تكريماً للشرق الأوسط، يتوفر عطر بيور عود بزجاج ملون تم تطويره خصيصاً لعطور لويس فويتون. باللون الأسود النقي والكثيف والعميق لدرجة أنه - وللمفارقة - يكشف عن انعكاس مذهل للضوء، مثل العطر الذي يحمله.

سر من شخص مطلع يمكن استخدامه بمفرده أو كطبقة أساسية لطبقات من الروائح، ويتميز عطر بيور عود بأثر عطر فريد بشكل ملحوظ. انه بمثابة توقيع مميز تتركه حاسة الشم بقدر ما هو نادر، تحتفظ به دار لويس فويتون للذواقة الحقيقيين.

قد يهمّكِ أيضاً