4 نصائح صديقة للبيئة للعناية بالبشرة

4 نصائح صديقة للبيئة للعناية بالبشرة

تشهد وفق أكثر المعايير مراعاة للبيئة إقبالاً متزايداً، ويُعزى ذلك إلى الأحداث الأخيرة حول العالم التي أثرت على مدى أهمية العناية بالصحة والكوكب في آنٍ معاً. ونحن نشجع على الاعتناء بالبشرة باستخدام وسائل ومستحضرات تجميل آمنة وصديقة للبيئة، ونقدّم بعض النصائح المستدامة للمساعدة في اعتماد روتين مثالي:

 

6 حيل تجعل مستحضراتك تدوم لفترة أطول

 

توقّفي عن استخدام الكرات القطنية ومناديل إزالة المكياج

تُعدّ الفوط القطنية ومناديل إزالة المكياج ضارة جداً بالبيئة، إذ تستغرق سنوات طويلة لتتحلل بعد إلقائها في النفايات. لذلك باستخدام الأجهزة الخاصة المثالية لإزالة المكياج والدهون والأوساخ وخلايا الجلد الميتة. وتُعدّ هذه الأجهزة وسيلة ناجحة للتخلص نهائياً من الطريقة التقليدية لإزالة المكياج. كما يتضمن بعضها تنظيف عميق للاستمتاع ببشرة صافية ونظيفة. وهكذا يمكن العناية بالبشرة والحفاظ على البيئة في آنٍ معاً.

 

 

لا تتركي صنبور المياه مفتوحاً

ننصح بإغلاق صنبور الماء أثناء أو استخدام أي منتج آخر للعناية بالجمال. وقد لا تبدو كمية المياه المهدورة أثناء الاستخدام كبيرة، لكن يمكن أن تحمل أثراً عظيماً على كوكبنا. لذا، يجب إغلاق الصنبور أثناء تنظيف الوجه والأسنان وحتى أثناء غسل اليدين، فيمكن لهذه الخطوات الصغيرة أن تُحدث تأثيراً ملموساً في الحفاظ على كوكبنا.

 

إستخدمي مستحضرات تجميل صديقة للبيئة

تحتوي المستحضرات الصديقة للبيئة، على مكونات طبيعية تناسب جميع أنواع البشرة. وقد تمّ جمع هذه المكونات من كافة أنحاء العالم، وتتميز بمكوناتها النباتية بشكل كامل. وهي غنية بالمغذيات الطبيعية والفيتامينات الأساسية الضرورية لبشرة صحية ومشرقة. 

 

خفّفي من الاستحمام بالماء الساخن

يعتبر الماء الحارّ سيئاً على البيئة والبشرة معاً. وإذا كان ماء الحمام ساخناً لدرجة زائدة عن الحد، تفقد البشرة زيوتها الطبيعية وتصبح جافة ومتهيجة. ولا ننصح هنا بضرورة الاستحمام بماء بارد، وإنما بتخصيص الدقائق الثلاثة الأولى من حمام مدته خمس دقائق للاستحمام بماء دافئ من أجل تنشيط الدورة الدموية وفتح مسام الجلد، على أن يكون الاستحمام في الدقيقتين الأخيرتين بالماء البارد لإغلاق المسام من جديد ومنع انسدادها (الأمر الذي يؤدي إلى حدوث هيجان وبثور في الجلد). ويفيد الماء البارد الشعر ويجعله يبدو أكثر صحة، ويغلق بصيلات الشعر لتقويته. 

 

وهكذا، فإنّ العناية بالجمال لا تعني إهمال العناية بالبيئة!

قد يهمّكِ أيضاً