ماذا تفعل نيكول كيدمان لتبدو أصغر سناً؟

ماذا تفعل نيكول كيدمان لتبدو أصغر سناً؟

هل تصدقين أن النجمة العالمية نيكول كيدمان شارفت على بلوغ عمر الخمسين؟ وأن تجربتها السينمائية الأولى تعود لعام 1983؟ باللجوء إلى حقن أم لا، ما زالت نجمة "مولان روج" تبهرنا بجمالها وجاذبيتها. فهي لم تسعى يوماً إلى تصحيح شوائب بشرتها أمام الكاميرا، بل تعتمد بشكل كامل على جمالها الطبيعي وملامحها الرائعة.

 

 

 

بالحديث عن البوتوكس، تعدّ نيكول كيدمان من النجمات اللواتي عانين كثيراً من نتائج هذه التقنية التجميلية وتأثيرها السلبي على بشرتهنّ. فبعد تجربة غير موفقة خاضتها مع حقن البوتوكس، وتعرضها للكثير من الانتقادات من قبل خبراء التجميل العالميين وحتى من جمهورها الذي لاحظ التغييرات التي طرأت على بشرتها، قررت نيكول الاعتناء ببشرتها بطرق طبيعية بعيداً عن ، حيث عادت الإشراقة والتورد إلى بشرتها التي بدت مؤخراً خالية من التجاعيد، إلا من بعض الخطوط الصغيرة التي من الطبيعي أن نراها على شخص بلغ عمر الخمسين. لكن السؤال الذي يطرح نفسه، ماذا فعلت نيكول كيدمان لتبدو أصغر سناً؟

 

طرق تبييض البشرة الأكثر فعالية

 

إليك 3 أسرار جمالية للنجمة نيكول كيدمان، إكتشفيها:

 

  • إستخدام كريم واقي من أشعة الشمس بشكل يومي للمحافظة على لون بشرتها الفاتحة، ولتجنب آثار أشعة الشمس الضارة.

 

  • المداومة على تنظيف بشرتها كل صباح بالماء البارد، فهي على حدّ قولها طريقة مدهشة في استعادة شباب البشرة ومحاربة التجاعيد. كما أن هذه العملية تسمح بتنشيط الدورة الدكوية داخل أوعية البشرة مما يكسبها النضارة والإشراق.

 

  • تناول المأكولات العضوية، وذلك منذ الطفولة، حيث تضيف نيكول إلى نظامها الغذائي اليومي الأوراق الخضراء والأسماك وتتجنب المأكولات الغنية بالدهون، كما أنها تتناول عدة وجبات خفيفة خلال النهار.

 

 

ننصحك باتباع خطوات نيكول كيدمان للحفاظ على خالية من العيوب، دون الحاجة للجوء إلى عمليات التجميل!

 

3 أسرار جمالية لنجمات العالم... إكتشفيها!

 

 

 

 

قد يهمّكِ أيضاً