خطوات العناية بالبشرة أثناء الحمل

خطوات العناية بالبشرة أثناء الحمل

تعد أشهر الحمل فترة خاصة في حياة النساء، يحلمن فيها بإحساس الأمومة الرائع، وهي الفترة الأهم التي يجب على المرأة فيها العناية بصحتها البدنية والذهنية. وتتضمن تلك العناية الملاحظة الدقيقة لتطور الحمل والتعامل السليم مع أي مشكلات قد تظهر أثناء فترة الحمل، والنظام الغذائي الصحي الذي يجب على المرأة اتباعه والذي يجب أن يكون غنيًا بالفيتامينات والعناصر التي يحتاجها الجسم والجنين الذي ينمو بداخله، كما تتضمن هذه العناية اتباع أسلوب حياة يحافظ على صحة ولياقة المرأة الحامل.

 

ولأن الجسم يتعرض في فترة الحمل إلى تغيرات كبيرة، فيجب أن تكون العناية بالبشرة في هذه الفترة على قمة أولوياتك، ويمكنك الاستمتاع بخطوات هذه العناية وجعلها جزءًا من الروتين اليومي.

 

 

من التغيرات التي تطرأ على بشرتك أثناء فترة الحمل علامات تمدد الجلد التي يسببها كبر حجم البطن، وحب الشباب، والحكة، والطفح الجلدي بأنواعه. وإليك بعض أهم نصائح :

 

  • تجنب المكوّنات الضارة في منتجات العناية بالبشرة. عليك التوقف عن استخدام أي منتجات تحتوي على المواد الكيماوية، واستبدالها بالمنتجات العضوية والمكوّنات الطبيعية التي تغذي بشرتك وتحافظ على صحتها.

 

  • قد تخضع علامات تمدد الجلد لعوامل وراثية ولا يمكن تجنبها بالنسبة لكثير من النساء. غير أنه من الممكن التقليل من شدة هذه العلامات ومساعدة الجلد المتمدد باستخدام البلسم الخاص بالعناية بها مع التركيز على مناطق البطن والثديين والأرداف.

 

  • يمكن أن تساعد بعض التمرينات الرياضية الخفيفة إذا تمت ممارستها يوميًا على تنشيط الدورة الدموية وتزويد بشرتك بالعناصر المغذية. وتعمل زيادة إفراز هرمون الإندورفين والذي يعرف بهرمون السعادة على تحسّن الحالة المزاجية والشعور بالسعادة مما يمنحك نومًا هادئًا أثناء الليل.

 

  • قاعدة الجمال الأساسية تتلخص في شرب الماء، اشربي كميات كبيرة من الماء! وتنطبق هذه القاعدة أيضًا على فترة الحمل حيث يعد الحفاظ على نسبة الترطيب في الجسم متوازنة هو السبيل إلى بشرة نقية وجميلة. إذا كنت تشعرين بالغثيان الشديد، يمكنك إضافة القليل من الليمون إلى الماء للتغلب على هذا الشعور.

 

  • الاسترخاء المنظم في غاية الأهمية للحفاظ على صحتك وصحة بشرتك. يمكنك تخصيص وقت في المساء للقيام بروتين معين كالاستحمام مثلًا ليساعدك على الهدوء ويخفض معدلات التوتر لديك ويبقي جسمك صحيًا معافى طوال فترة حملك.

 

 

قد يهمّكِ أيضاً