إكتشفي فوائد العلاقة الحميمة المذهلة للبشرة

إكتشفي فوائد العلاقة الحميمة المذهلة للبشرة

إلى جانب الشعور بالمتعة واللذة، هل تعلمين أن للعلاقة الجنسية العديد من الفوائد التي تنعكس جمالاً على البشرة؟ فقد أثبتت الدراسات العلمية أن النشوة الجنسية لها تأثيرات كبيرة على صحة البشرة وتحسين مظهرها الخارجي بشكل مدهش. فما هي أبرز للبشرة؟

 

بشرة شابة

أثبتت الدراسات أن الوصول إلى النشوة يرفع إنتاج الأسترجين في الجسم، وهذا أمرٌ جيد لأن الأسترجين يمنع ظهور بطرق مختلفة. فهو يمنع إنخفاض الكولاجين، هذا البروتين المهم للحافظ على شباب البشرة، وزيادة سماكة الطبقة الداخلية للجلد ما يمنع ظهور التجاعيد. كذلك يساعد إرتفاع نسبة الأسترجين في الجسم على تحسين مرونة البشرة وحبس الرطوبة داخل الجلد.

 

بشرة نضرة ومشرقة

تزيد نسبة ضخ الدم داخل أوعية الجسم خلال الجماع، ما يعني تزايد تدفق الدم إلى الوجه. حين تتمدد الأوعية الدموية، تزيد نسبة الأكسجين في الدم ما يعزز إنتاج الكولاجين في البشرة، وبالتالي منع ظهور التجاعيد.

 

حماية البشرة من الإلتهابات

بعد الوصول إلى الرعشة الجنسية، ترتفع نسبة هرمون الأوكسيتوسين في مجرى الدم ويخف مستوى هرمون الكورتيزول المسبب للتوتر. وحين تتضاءل نسبة الكورتيزول، تتضاءل في الوقت نفسه إمكانية إصابة البشرة بالإلتهابات المسببة للبثور وحب الشباب.

 

 

تخفيف ظهور السلوليت

تعتبر العلاقة الحميمة نوع من أنواع النشاط الجسدي، وكثرة الحركة تساعد والأرداف والمؤخرة. والعضلات القوية والمشدودة في هذه المناطق من الجسم، تخفف من ظهور السيلوليت.

 

ترطيب البشرة

من الفوائد الجمالية أيضاً للممارسة العلاقة الجنسية، ترطيب و بفضل تدفق الدم جراء النشوة الجنسية وبالتالي تدفق كمية أكبر من الماء داخل الأوعية وتغذية أكبر عدد من أعضاء الجسم من بينها البشرة، ما يساهم في الحصول على بشرة صحية، ناعمة وجميلة.

 

تفتيح المنطقة الحميمة بخدع بسيطة

 

قد يهمّكِ أيضاً