أسباب إرهاق البشرة

أسباب إرهاق البشرة

البشرة المشرقة والنضرة تشعّ من الداخل والخارج، وهو أمر تفضله كل سيدة وتوليه الإهتمام المطلوب، إلا أن تعرض البشرة للعوامل البيئة الخارجية كالتلوث وتراكم الأوساخ والأتربة ونقص الفيتامينات بالإضافة إلى عوامل أخرى داخلية كالنمط الغذائي غير السليم والتدخين والضغوط النفسية، قد تجعل البشرة مجهدة وشاحبة، مما يؤدي إلى ظهور علامات الشيخوخة المبكرة وتجاعيد البشرة.

 

تعرفي معنا على ، وحاولي أن تجدي لها العلاج المناسب.

 

ما هي البشرة المرهقة والباهتة؟

تدل صفة الإرهاق على البشرة التي فقدت بريقها ونضارتها وإشراقتها المعهودة. وهدف كل سيدة المحافظة على بشرة مشرقة ومشعة وصحية من خلال العناية الجيدة بالبشرة واتباع نظام غذائي سليم.

تقول طبيبة الجلد د. إليزابيث هاوشماند أن البشرة الصحية لا يمكن أن تبدو مرهقة، فهناك أسباب خفية وراء هذا الإرهاق.

 

أسباب إرهاق البشرة

الجفاف وقلّة الترطيب

هل تهملين خطوة ؟ بشرتك ستفقيد حينها رطوبتها وتصبح جافة وذات ملمس خشناً ما يجعلها تبدو مرهقة ومتعبة، كما تبدو فاقدة للحيوية. فتظهر عليها علامات الشيخوخة المبكرة والخطوط الدقيقة. قومي بترطيب بشرتك من اجل إعادة بنائها فتتعافى بشكل أسرع، الأمر الذي يساهم في والمرهقة. 

 

تراكم خلايا الجلد الميت

أشارت د. هاوشماند أن تراكم خلايا الجلد الميت على سطح البشرة يمكن أن يكون أحد أسباب إرهاق البشرة. تماماً كالبشرة الجافة، يؤدي تراكم خلايا الجلد الميتة إلى بهتان البشرة لأنها لا تعكس الضوء كما تفعل البشرة الصحية والرطبة. فكري ببشرتك كما لو أنها نافذة متسخة لا يتسرب عبرها النور.

 

التقدم في العمر

لسوء الحظ، تعتبر البشرة المرهقة من أبرز علامات التقدم في السن، حيث تخف وتيرة البشرة في تجديد خلاياها. كذلك، تظهر على البشرة التصبغات الجلدية والتجاعيد والترهلات وغيرها من المشاكل التي يمكن أن تصيبها مع التقدم في العمر والتعرض لأشعة الشمس.

 

نظام غذائي فقير بالفيتامينات

إن العديد من الأطعمة والمشروبات التي نتناولها يومياً تؤدي إلى بشرة متعبة وجافة، كالحلويات، والكافيين والشيبس والأطعمة الغنية بالدهون، تناولي بدلاً منها الأطعمة الغنية بالبروتين ومضادات الأكسدة والفيتامين سي، كاللحوم الحمراء، والأسماك والعنب والتوت والكيوي والمكسرات والخضار الورقية الداكنة والبطاطا الحلوة والحبوب الكاملة.

 

6 نصائح للتخلص من إرهاق البشرة في الصباح

 

العوامل المناخية

هل تلاحظين كم تبدو بشرتك جافة وباهتة اللون مع التقلبات المناخية؟ فالعوامل الخارجية المتعددة هي التي تحدد حالة البشرة، ولن ننسى هنا التغييرات الآنية التي تتعرض لها البشرة والناتجة عن وجود آلات التكييف والتدفئة، ما يجعل البشرة تبدو خشنة ومفتقرة للرطوبة، ما يسهل إصابة الجلد بالتشققات التي تؤدي إلى زيادة الإلتهابات الجلدية وحب الشباب.

 

التدخين

للتدخين آثار سلبية كبيرة على بشرتك، فهي تسرع عملية الشسخوخة، وتؤدي إلى وجعلها تبدو متعبة ومرهقة. لذا ننصحك، بالتخلّي عن هذه العادة أو التخفيف منها على الأقل.

 

الضغوط النفسية

قد تلاحطين حدوث تغييرات ما في بشرتك عندما تكونين في حالة توتر أو ترقب، قبل موعد زفاف أو موعد عمل مهم أو انتقال إلى منزل جديد أو خلال فترات المرض أو في حالات وفاة شخص قريب. وحين تشعرين بالتوتر يفرز جسمك مادة وهرمونات أخرى تشل جهازك المناعي وتعيق الإداء السليم لبشرتك، ما يساهم في جفافها وبالتالي ظهور عليها. حاولي قدر الإمكان ممارسة تمارين الاسترخاء وقومي بتحسين الأجواء المشحونة من حولك.

 

 

 

قد يهمّكِ أيضاً