سيسليا لبشرة تتحدى الوقت!

سيسليا لبشرة تتحدى الوقت!

المجلات الجديدة في البحث والتحقيق أدت في الوصول الى اكتشاف علمي كبير في عام 2020، وذلك من خلال توسيع معرفتها بالخلايا وآلياتها الحية الأساسية، يعمل مركز أبحاث سيسلي Sisley Research على مصدر شباب البشرة ويقدم:

 

يعتبر مفهوم الوقت أمراً محورياً في رؤية دار سيسلي Sisley وهي الفكرة الأساس التي دفعت العلامة التجارية إلى التحرر من قيود الوقت والسعي وراء التفوق.

 

لقد قامت سيسلي Sisley بعشر 10 سنوات من الأبحاث والدراسات قبل إنشاء أول مجموعة رائدة شاملة لمكافحة علامات التقدم في الس

خلال 20 عاماً أصبح هذا المستحضرالمبتكر والذي يضم أكثر من 50 مكوناً نشطاً ظاهرة حقيقية. وأصبح نقطة تحول أساسية في عالم مكافحة الشيخوخة والأكثر مبيعاً عالمياً

 

لأول مرة، استلهمت سيسلي Sisely من الأبحاث المتعلقة بآليات الالتهام الذاتي. أدى هذا إلى مستحضر قادر على إعادة تنشيط الطاقة الحيوية للخلايا في مصدرها لمكافحة عواقب الزمن بشكل أفضل من أي وقت مضى واستعادة حيوية البشرة بالكامل:

 

يأخذ صياغة كل مستحضر في عين الاعتبار الاكتشافات المتعلقة بالبشرة مع الحرص الدائم لاحتضان التطورات الهادفة في هذا المجال. في عام 2016، ذهبت سيسلي Sisley إلى أبعد من ذلك من خلال الاستكشاف والعمل على علم الوراثة اللاجينية ومعالجة البعد الثالث: الشيخوخة السلوكية. اتت ولادة Sisleÿa L’Intégral Anti-Âge سيسليا لانتيغرال أنتي-أيج ، لتوفر فعالية محسنة متكاملة لمكافحة علامات التقدم في السن لنتائج مذهلة.

 

يرتكز ويتبلور نجاح هذه العلامة التجارية على تطور وابتكارات مختبراتها. تواكب سيسلي Sisley باستمرار أحدث التطورات التكنولوجية وتعمل بالتعاون الوثيق مع الجامعات وفرق البحث، وهي قادرة على تطوير المنتجات التي يعتبرها الخبراء وأطباء الجلد فعالة.

 

البشرة هي عضو حي قادرة على تجديد نفسها كل شهر من خلال الاعتماد على الطاقة الحيوية التي تمر عبر خلاياها وتغذيها بالوقود يومياً. تسمح هذه الطاقة الحيوية للخلايا بحماية نفسها، والتكيف، وتصحيح الخلل الوظيفي الداخلي وإزالة السموم. هذه الطاقة كنز ذو قيمة هائلة يحمي البشرة ويعزز جمالها وإشراقها وشبابها.

تفقد البشرة قدرتها على التجدد وذلك لان خلاياها تخضع للقوانين التي تحكم تغير الطاقة، كما وإن فترات التوتر الشديد أو الاعتداءات البيئية أو التغيرات الهرمونية تفقدها قدرتها على التجدد واستعادة نفسها على مر السنين. كل ذلك يؤدي إلى ضعف وتلف الآليات والوظائف الحيوية للخلايا ببطء. البشرة التي تفتقر إلى الطاقة الحيوية تظهر عليها علامات التقدم بالسن بوضوح وبسرعة أكبر فتفقد إشراقتها الطبيعية.

مركز أبحاث سيسلي Sisley Research يقدم الآن استجابة متطورة تستهدف مصدر شباب البشرة. سيسليا لا كيور Sisleÿa La Cure المستوحى من اكتشاف طبي كبير (حائز على جائزة نوبل 2016)، هو برنامج مدته أربعة أسابيع يعمل على إعادة تشغيل آليات الخلايا الأساسية واحدة تلو الأخرى.

 

قد يهمّكِ أيضاً