9 علامات مبكرة للإجهاض يجب أن تعرفيها

9 علامات مبكرة للإجهاض يجب أن تعرفيها

هل تتساءلين عن العلامات التي يجب أن تقلقي منها والتي عليك اعتبارها إشارات لاحتمال الإجهاض؟

 

وفقا للأطباء، في الماضي، كانت العديد من النساء تعاني من الإجهاض دون معرفة حتى أنهنّ حوامل. ومع ذلك، وبفضل توافر اختبارات الحمل المتقدّمة اليوم، يمكن للنساء التأكّد من الحمل في وقت مبكر جدا ً.

 

ما هي العلامات والإشارات المبكرة التي يمكن أن تشير إلى الإجهاض؟

 

1. النزيف

لا بد من اعتبار النزيف أول إشارة تحذيرية. ومع ذلك، لا تعني جميع حالات النزيف الإجهاض . النزيف شائع في الثلث الأول من الحمل. فلا تخافي إذا لاحظت بقع قليلة من الدم البنية على ملابسك الداخلية لأنه عند الإجهاض من المرجح أن تلاحظي نزيف أقوى ومن اللون الأحمر الفاتح المماثل لتدفّق الطمث العادي، كما قد يرافقه تشنجات مؤلمة.


2. تشنجات البطن

تشعر بعض النساء بانقباضات قويّة في وقت مبكر من الحمل لدرجة أنها قد تحتاج إلى التوقّف عن القيام بنشاطاتها حتى مرور الانقباضات. قد تكون بعض التشنجات مجرّد علامة لأتّساع الرحم وأفساح المجال لطفلك. ومع ذلك، من الأفضل أستشارة الطبيب خاصةً في حال تكاثر هذه التقلّصات وقوّة حدّتها. قد تبدأ على شكل ألم في الظهر ومن ثم تتطور إلى تقلصات شديدة. إذا لاحظت مثل هذا علامة قد يعني أنك على وشك الإجهاض.

 

3. الألم

الأوجاع والآلام العرضية أثناء الحمل شائعة بسبب تعوّد جسمك على التغييرات مما قد يسبب بعض الانزعاج الجسدي. الشعور بآلام حادة مألوف وهو ببساطة بسبب دفع الرحم للأعضاء الأخرى واتمداد الأوتار لإفساح المجال للطفل. ومع ذلك، الألم الحاد والمستمر في منطقة البطن أثناء الحمل هو علامة تحذير من الإجهاض أو أن الحمل واقع خارج الرحم. في كلتا الحالتين من الأفضل الاتصال بطبيبك لاستبعاد الشك.

 

4. توقّف الغثيان

تعاني معظم النساء من الغثيان الصباحي خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، وعادة ما يزول ذلك بعد حوالي 12 أسبوع. وفي بعض الحالات، قد تشعر العديد من النساء أيضاً بالغثيان طوال فترة الحمل. ومع ذلك، أعرفي أن توقّف الغثيان المفاجئ خلال الأشهر الثلاثة الأولى قد يكون علامة مبكرة للإجهاض. إذا كنت تشعرين بالقلق بشأن فقدان الغثيان اتصلي بطبيبك للأطمئنان.

 

4. عدم ظهور علامات الحمل الأخرى

هناك بعض العلامات الشائعة للحمل مثل انتفاخ الثدي، التعب، التبول المتكرر، الغثيان. معظم النساء تشعر بأحدى هذه الأعراض أو كلها في مرحلة ما من الحمل. عندما يكون الإجهاض أمر لا مفر منه، سوف يتوقّف جسمك عن إظهار علامات الحمل! يحدث هذا لأنه في حال وفاة الجنين تتوقّف المشيمة عن إنتاج الهرمونات التي تسبب هذه الأعراض.
 
5. أفرازات مخاطية

من الطبيعي ملاحظة أفرازات مخاطية من اللون الأبيض، ولكن إذا كانت وردية اللون عليك فوراً استشارة الطبيب المختص، فمن الممكن أن تكون علامة مبكرة للإجهاض. أي شكل من أشكال الأفرازات يشعر بالقلق ومن المستحسن مناقشته مع طبيبك. إذا كان يصحب الأفرازات آلام في الظهر وتشنّج فهناك خطر أكبر أن يكون إجهاض.

 

6. ألم في الظهر

تعاني العديد من الحوامل من آلم معتدل في منطقة أسفل الظهر بسبب الثقل والوزن الزائد. في حال ترافق آلام الظهر مع النزيف عليك التأكّد واستدعاء طبيب. 

 

7.التفريغ المهبلي

إذا لاحظت تفريغ غير طبيعي (سوائل مع نقاط من الدم) مترافق مع رائحة كريهة وتهيّج في منطقة المهبل يمكن أن يكون ذلك علامة على فقدان الحمل. حاولي قصارى جهدك تعبأته في حاوية نظيفة وعرضه على الطبيب للفحص. حتى لو كنت متأكدة من الإجهاض، فمن المهم أن يراها الطبيب.

 

8. حركة الجنين

يبدأ الجنين عادةّ في التحرّك في الشهر الرابع من الحمل. هذا هو الوقت الذي تشعر فيه الأم أن طفلها يتحرك وينمو. إذا توقّفت هذه الحركة يمكن أن يكون علامة على الإجهاض. اتصلي بطبيبك الخاص على الفور.

 

9. التعب غير المبرّر

خلال الحمل، لا بد من الشعور ببعض التعب والإرهاق. ويرجع ذلك إلى التغيرات المختلفة التي تجري في جسمك. ومع ذلك، التعب المفاجئ والغير المبرر أثناء الحمل هو أمر شائع في حالات الإجهاض المبكر. قد يرافق هذا التعب نزيف مهبلي ثقيل يشبه علامات الحيض العادية.

 

من المهم التنبؤ في الوقت المناسب بأعراض الإجهاض إذ يمكن إنفاذ الجنين وحتى المساعدة على نموّه إلى طفل سليم. حوالي نصف النساء اللواتي يعانين من علامات مبكرة للإجهاض والتي تمكّنت من الحصول على الرعاية الطبية استطاعت اكمال جميع مراحل حمل إلى النهاية. 

قد يهمّكِ أيضاً