5 مخاطر لرجيم البروتين!

5 مخاطر لرجيم البروتين!

من الحميات الغذائية الشهيرة، وعلى الرغم من أنه يساهم فى التخلص من الوزن الزائد إلا أنه قد يحمل فى الوقت نفسه بعض المخاطر على صحة الإنسان، سنسلط الضوء عليها فى هذا التقرير.
 

ما هو رجيم البروتين؟

يعتمد متبعو هذه الحمية الغذائية على تناول كميات ضخمة من الأطعمة الغنية بالبروتين، وتشمل: جميع أنواع اللحوم الحمراء ولحوم الطيور والأسماك والبيض وأنواع كثيرة من الجبن ومنتجات الألبان والبقوليات، مع التقليل فى الوقت نفسه من الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات.


 

فوائد وأضرار رجيم البروتين

وأوضح تقرير نشره مؤخرا موقع مركز مايو كلينيك الأمريكى أن رجيم البروتين قد لا يتسبب فى مشاكل صحية حال اتباعه لفترة قصيرة، بل ثبت أنه قد يساهم فى تعزيز الشعور بالشبع سريعا، ويساعدك على التخلص من الوزن الزائد، ولكنه يتسبب فى عدد من المخاطر الصحية حال الاستمرار عليه لفترة طويلة.

 


 

  1. قد تقود الحمية الغنية بالبروتينات إلى أمراض متعلقة بالقلب، إذ يمكن أن تؤدي هذه الحمية إلى توقف القلب إذا لم يتم التحكم بها بشكل صحيح.
  2. بما أن حمية البروتين تعتمد على تناول اللحوم الحمراء، يزداد خطر الإصابة بسرطان البروستات عند الرجال. وهذا الخطر يمكن أن يتفاقم إذا تم طهو اللحوم على حرارة مرتفعة.
  3. يمكن أن تؤدي هذه الحمية إلى الإصابة بأنواع أخرى من السرطان لأن الدراسات أشارات أن الحمية الغنية بالبروتينات يمكن أن تكون أسوء من التدخين. لذا يُنصح بتنوال ما لا يتجاوز كيلو و75 غرام من البروتين يومياً وكل ما يزيد عن ذلك هو مضرّ للصحة.
  4. إن تناول أطعمة غينة بالبروتينات يعرض الشخص لسوء التغذية ويجعله على كميات قليلة من الألياف النباتية، ويعرضه لمشاكل صحية مثل الصداع والإمساك ورائحة الفم الكريهة.
  5. الأطعمة الغنية بالبروتين قد تتسبب فى تدهور وظائف الكلى لدى مرضى الكلى، لأن الجسم قد يجد صعوبة فى التخلص من نواتج أيض البروتينات.

 

وشدد التقرير على أنه يجب اختيار الأطعمة الغنية بالبروتين بعناية، ومن الخيارات الصحية: منتجات الصويا والبقوليات والمكسرات والأسماك ولحوم الطيور منزوعة الجلد واللحوم الحمراء منزوعة الدهون، بينما ينصح بتجنب اللحوم المصنعة تماما.

كما يفضل الابتعاد عن الكربوهيدرات المكررة الموجودة فى الحلويات، واستبدالها بالكربوهيدرات الصحية الموجودة فى الحبوب الكاملة (كالشعير والأرز البنى والشوفان) والخضراوات والفواكه.

وأضاف التقرير أن مرضى الكلى والسكر والمصابين بالأمراض المزمنة يجب أن يستشيروا الطبيب قبل اتباع هذا النظام الغذائى، والشىء الأفضل أن يتبع الإنسان حمية غذائية متوازنة يمكن الاستمرار عليها على المدى البعيد.

 

(نقلاً عن اليوم السابع)

قد يهمّكِ أيضاً