هل الدورة الشهرية القصيرة خطيرة؟

هل الدورة الشهرية القصيرة خطيرة؟

إن مدّة الدورة الشهرية العادية عادة 28 يوماً، في منتصفها تبدأ فترة الحيض والتي تستمر لمدّة 5-7 أيام حوالي أسبوعين بعد الإباضة. اليوم الأول من الحيض يصادف بداية دورة جديدة، وبعد أسبوعين من حدوث الإباضة الأخيرة. تحدث هذه العلمية 11-13 مرّة في السنة، وتتراوح الدورات الشهرية بين قصيرة مثل 21 يوما أو طويلة أي حوالي 35 يوماً.

 

قد تختلف فترة الحيض الطبيعي أيضاُ من امرأة لأخرى. غالباً ما تستمر لحوالي 5-7 أيام ولكن عند البعض تستمر لمدة قصيرة تصل إلى 3 أيام. ومع ذلك، في بعض الأحيان قد تستمر لفترة قصيرة جداً أي لمدة يوم واحد أو يومين فقط، مما قد يسبب القلق.

 

ما هي الأسباب المحتملة للدورة الشهرية القصيرة؟

 

- هل انت حامل؟

على الرغم من أنه لا تأتي الدورة الشهرية إذا كنت حاملاً، إنما قد يكون السبب بعض النزيف الذي يحدث عند غرس البيضة الخصبة على جدار الرحم. في هذه الحالة من الممكن أن تكوني حامل، وقد تعتقدين أن الدرة قد توقفت فجأة بعد يوم أو يومين، ولكن ليس أطول من 3 أيام. في هذه الحالة، من الأفضل استشارة الطبيب المختص.


- الإستروجين

الإستروجين هو هرمون مهم مسؤول عن التغيرات التي تحدث في الدورة الشهرية. عند المراهقات، تبدأ مستويات هرمون الاستروجين في الزيادة بينماالنساء في سن اليأس يعانون من انخفاض مستوياته. أي تقلبات في مستويات هرمون الاستروجين خلال أي مرحلة من مراحل الحياة يمكن أن يؤثر أيضاً على انتظام فترات الحيض.

 

- استخدام وسائل منع الحمل

حبوب أو حقن منع الحمل قد تؤثر على مستويات هرمون الاستروجين. وهناك وسيلة أخرى لمنع الحمل، وهي الجهاز الرحمي (اللولب)، الذي يتم زرعه في الرحم، ويمكن أن يسبب نزيف مهبلي يشبه الدورة قصيرة.

 

هناك عوامل أخرى تسبب في فترات حيض قصيرة وتشمل:

  • التدريبات الرياضية
  • والإجهاد الفكري والجسدي أو العاطفي
  • اضطرابات الغذائية
  • فقدان الوزن

 

على الرغم من أن الدورة الشهرية القصيرة ليست خطيرة أو سببًا للقلق، قد تحتاج إلى استشارة الطبيب إذا استمرت لفترة طويلة.

قد يهمّكِ أيضاً