ما هي أسباب الطفح التناسلي؟

ما هي أسباب الطفح التناسلي؟

الطفح التناسلي هو مرض جلدي يمكن ينجم عن عدد من المشاكل الصحّية، ويمكن أن يحدث في أي جزء من منطقة الأعضاء التناسلية لكل من الذكور أو الأناث. الطفح الجلدي عادةً ما يرافقه الأحمرار، البثور والتقرحات وقد يكون مؤلماً ويسبب الحكة. إذا كنت تعانين من أي طفح جلدي لا يمكنك شرحه، يجب أن تستشيري طبيبك للتشخيص والعلاج.


هناك العديد من الأسباب المحتملة لطفح الأعضاء التناسلية، بدءً من الالتهابات التي يمكن علاجها بسبب الأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي، والحساسية، واضطرابات المناعة الذاتية. ومن الأسباب الأكثر شيوعاً للطفح الجلدي التناسلي هي العدوى، ومن ضمنها:

 

  • طفح الحفاضات هو عدوى فطرية التي تؤثر على الأطفال بسبب بيئة رطبة دافئة في الحفاضات ومن عوارضها أحمرار وتقشّره ويمكن أن تشمل البثور.
  • الفطريات المهبلية هي عدوى تؤثر على النساء وغالباً ما تحدث نتيجة تناول المضادات الحيوية ومن أعراضها الحكة، والاحمرار، والتورّم، والإفرازات المهبلية البيضاء.
  • العدوى الفيروسية قد تؤثّر على الجلد ومن عوارضها البثور ملتهبة.
  •  القمل في منطقة الأعضاء التناسلية وغالباً ما تنتشر من شخص لآخر من خلال الاتصال الجنسي. وهي الأكثر شيوعاً عند المراهقين. إصابة قمل العانة يسبب الحكّة وأحياناً القروح.


الحساسية و اضطرابات المناعة الذاتية هي من الأسباب الأخرى المحتملة للطفح الجلدي التناسلية:

  • التهاب الجلد وهو نوع شائع من الطفح الجلدي بسبب احتفاف الجلد مع مسببات الحساسية مثل المواد الكيميائية. اللاتكس هو من مسببات الحساسية التي قد تؤدّي إلى طفح جلدي في منطقة الأعضاء التناسلية لأنه يستخدم عادة في الواقي الذكري.
  • الصدفية وقد تنتج قروح في منطقة الأعضاء التناسلية.
  • التهاب المفاصل التفاعلي، وهو التهاب المفاصل الذي يحدث كرد فعل على العدوى من قبل بعض البكتيريا، مثل الكلاميديا، السالمونيلا.

 

بالأضافة إلى الأمراض المعدية المنقولة عن طريق الأتصال الجنس، وهي سبب محتمل للطفح الجلدي التناسلي لأي شخص لا يمارس الجنس الآمن.


قبل علاج الطفح الجلدي التناسلي، سيحتاج طبيبك أولاً إلى تحديد سببه. يمكن أن تشمل عملية التشخيص بعض أو كل ما يلي:

  • الفحص البدني.
  • اختبار خزعة من الإفرازات المهبلية عند النساء وأي التفريغ عند الرجال، جنباً إلى جنب مع الآفات.

 

قد يهمّكِ أيضاً