لذّتي الجنسيّة هابطة. ماذا أفعل؟

لذّتي الجنسيّة هابطة. ماذا أفعل؟

مرحبا عزيزتي،

 

إنّ الرغبة الجنسيّة تتأثر مثلها مثل أي شيء آخر بكلّ شيء حولك. أحياناً تشعرين بأنك المرأة الأكثر إثارة في الدنيا، وأحياناً أخرى لا ترغبين بأي شيء سوى أن تستلقي لوحدك على الكنبة.

 

ولكن حين تكونين متزوّجة، فالأمر لا ينحصر فيك فقط. بل عندك زوج مع رغبات وأهواء أيضاً. فماذا تفعلين حين تكونين في فترة هبوط للرغبة الجنسيّة وتودّين أن تشعري عكس ذلك؟

 

1- دلّلي نفسك

أحجزي ساعة للتدليك والعناية ببشرتك، لكي تشعري بجاذبيّتك من جديد وتجدّدي على نفسك وتسترخي بطريقة إيجابيّة، لكي تثقي بنفسك من جديد.

 

2- الرياضة 

قومي بالتمارين الرياضيّة مرتين إلى ثلاث مرات في الأسبوع لمدةّ أسبوعين. فالرياضة مسؤولة بطريقة مباشرة عن إعلاء الأدرينالين في جسمك، وهي الهورمونة نفسها التي يفرزها جسمك حين تشعرين بالإثارة الجنسيّة!

 

3- لا للسترس

حدّدي مصدر السترس لديك، وما هي الأشياء أو الأشخاص الذين يسببّون لك الضغط، وابتعدي عنهم لفترة من الوقت. فالضغط هو العدوّ الأوّل القاتل للذة الجنسيّة. إسألي زوجك عن ذلك إذ أن الرجال سريعو التأثر بالسترس في أدائهم الجنسي.

 

4- الغذاء الصحيح

ما تأكلين يؤثّر مباشرة أيضاً على وظيفة جسمك وأعضائك في حياتك الجنسيّة. فإذا تناولت الأطعمة المشبّعة بالدهون والثقيلة على جهازك الهضمي، فستشعرين بالخمول في أغلب الأحيان. بمعنى آخر، لا مكان للذة الجنسيّة. راقبي طعامك واستبدلي عاداتك بخيارات صحيّة أكثر. 

 

5- إنه وقت الكوكتيل! 

إليك الكوكتيل التالي الذي أنصح به لكي يبعث ببعض الحرارة في جسمك ويمكنك تناوله قبل ليلة حميمية على وشك أن تبدأ:

  • قطّعي بعض الأناناس الطبيعي.
  • ضعي القطع في خلاط كهربائي وزيدي عليها قطعتين من الزنجبيل الطبيعي.
  • أضيفي مكعبات الثلج، والقليل من الماء ومن ثمّ أخلطي المزيج.
  • إشربي الكوكتيل، وقدّميه لزوجك.

 

وتمنّياتي الجزيلة بليلة لذيذة!

قد يهمّكِ أيضاً