لا تسمحي للخلافات العائلية من إفساد بهجة العيد

لا تسمحي للخلافات العائلية من إفساد بهجة العيد

الصراعات الأسرية شائعة  ومجهدة ولطالم تكثر الصراع في الأعياد والمناسبات بسبب التجمعات العائلية والتي يمكن أن تكون مرهقة للجميع. العلاقات الأسرية مهمّة جدا"  وتجلب الدعم، والفرح والمزايا الأخرى الرائعة في حياتنا، ولكن يمكن لهذه العلاقات أيضاً أن تجلب التوتر، وخاصة عند وقوع صراع يصعب حلّه.

من الصعب التخلي عن العلاقات العائلية، فهي ليست مجرد صداقات! لذلك، فالصراعات مع أفراد الأسرة يمكن أن تكون مؤلمة بشكل خاص أو مخيبة للآمال. فالنزاعات العائلية التي تجلب ضغوط إضافية في التجمعات العائلية، مما قد يرهق للجميع.

لذلك ماذا عليك القيام به في تجمع عائلي عند حصول نزاع دون حل؟

التهذيب!!! حاولي إعادة فتح المحادثات والنقاشات التي بدأت قبل تسبب الصراع، ومحاولة تجنب الشخص بقدر ما بأدب. في التعاملات المستقبلية مع هذا الشخص، يمكنك أن اتّباع واحدة من ثلاثة مسارات:

1. محاولة حل الصراع:
 في الوقت لاحق وعلى انفراد، يمكنك طلب من الشخص مناقشة وحل ما حدث في الماضي وتقديم الاعتذارات الصادقة لحل النزاع.

2. المسامحة:
أغفر وانسي، فالتسامح يعني فقط الأبتعاد عن الاستياء والغضب. يمكن أن تكوني حذرة مع هذا الشخص في المستقبل دون الاستياء.

3. الأبتعاد:
في المستقبل، يمكنك تقليل الاتصال بهذا الشخص إذا شعرت بطرق مسدود. ففي بعض الأحيان من الضروري التحكم بعقلانية وليس بطريقة عاطفية الخاصة.

قد يهمّكِ أيضاً