زوجك ينتقدك باستمرار؟

زوجك ينتقدك باستمرار؟

كل ما تقومين به خطأ؟ غرفة الأطفال غير مرتّبة! أنت لست قادرة على تربية الأطفال! لا طبخك مقرف! أولوياتك خاطئة! تتأخّرين دائماً! تتحدّثين كثيراً! تضحكين بصوت عال! كل ما تقومين به خلط!!!!

 

السكوت والشعور بالأحباط هو رد فعل نموذجي لزوجة بالإحباط منتقدة باستمرار من قبل زوجها. النقد هو من الأسباب الرئيسية للصراع بين الأزواج. الزوجة السلبي يحاول تحطيم زوجته دائماً والتقليل من ثقتها بنفسها... أنه أمر خطير. النقد هو أسلوب عدواني ينطوي على مهاجمة شخصية الشريك وانتقاد اعماله وعادة ما يعتمد الشخص العدواني على أسلوب اللوم والتحطيم. أنه أمر مؤذي، بل هو شكل من أشكال اغتيال الشخصية.

 

عندما ينتقد زوجك أفعالك من الضروري أن تراجعي نفسك وتتأكّدي إن كان هذا النقد بنّاء. في حال تأكّدت أن هذه انتقادات الزواج غير صحّية ومتعمّدة. النساء هم الضحايا في الغالب. نحن نعيش في مجتمع ذكوري، لذلك يفترض الأزواج أنهم اصحاب السلطة في المنزل في حين أن المرأة تبقى تحت حكم زوجها. تتربّى المرأة وتدرّب لتكون خاضعة لزوجها. ونتيجة ذلك، يسهل على الزوج في موقف السلطة إعطاء التعليمات والنقد المرؤوس.

 

كيف تعاملين مع الزوج المنتقد؟ 

 

1- تقييم الانتقاد 

من المهم الحصول إلى قراءة دقيقة حول الوضع لتحديد أفضل طريقة للرد. هناك فرق كبير بين النقد البناء من شخص يحبك والأنتقاد للسيطرة والتحطيم. من الضروري التفكير بموضوعية قبل أن تقرّري ما هي ردّة فعلك.

 

2- اعترفي بمشاعرك

الضغط يمكن أن يؤدّي إلى تراالكم خاصةً عندما لا تعترفين ما يزعجك. لا تتجاهلي مشاعرك، لأن هذا التجاهل قد يؤدّي إلى مشكلة أكبر في وقت لاحق.يمكنك أن تتطلبي منه بهدوء تغيير تصرفاته معك، وأن يفسّر طلباته بأسلوب واضح ولائق وليس بشكل انتقادي جارح.

 

3- ضعي حدود للنقد

لا تسمحي لأحد في التقليل من احترامك أو زعزعة ثقتك بنفسك. كوني وائقة من أعمالك وفي حال اختلاف الآراء، يجب أن توضّحي له مدى تأثير هذا الأنتقاد على شخصيتك وبأنه يجرح مشاعرك سواء ًكان ذلك مقصوداً او عن غير مقصود.

 
4- مراجعة النفس

هل تهملين نفسك؟ قد يكون الزوج معه بعض الحقّ! راجعي نفسك وحاولي تصحيح وتحسين الأمور التي ينتقدك فيها. استمعي لرأيه ولا تتشاجري معه. اتركيه حتى يهدأ واطلبي منه مساعدتك في تحسين هذه الأمور.


الهدوء يقودنا إلى أفضل الحلول!!! عندالتعامل مع الزوج الصعب والمنتقد، حاولي ضبط اعصابك وعدم الاندفاع غلى التهجّم ورشق الألفاظ السيّئة. اختاري الوقت والكلمات المناسبة لفتح الموضوع مع الشريك والتعبير عن مشاعرك وآرائك.

قد يهمّكِ أيضاً