Raşit Bağzıbağlı: رؤيتي هي نجاح مجموعتي في أنحاء العالم!

Raşit Bağzıbağlı: رؤيتي هي نجاح مجموعتي في أنحاء العالم!

هي ليست المرة الأولى التي نحاور فيها الصمم المبدع التركي Raşit Bağzıbaglı ،فإبداعه وتصاميمه الفريدة دائماً يأسرنا .. كان ل Elle Arabia فرصة إجراء لقاء عفوي مع المصمم عنه، عن مجموعته الجديدة، وعن مشاريعه المستقبلية..

Elle Arabia: أخبرنا عن أحدث مجموعاتك؟

Raşit Bağzıbağlı: تتمحور مجموعتي حول "خط أزياء غير تقليدي لامرأة غير تقليدية". وهذا الموسم، صممت مجموعة فريدة برؤية خاصة متفردة بحيث ركزت على دمج الألوان من خلال الأقمشة مع التأكيد على ضرورة ملاءمتها للسيدات والشابات الأنيقات. وقد استلهمت مجموعتي من مشاهد الحفلات من حقبة أواخر السبعينيات وأوائل الثمانينيات، واستخدمت عناصر خاصة بالأزياء الرجالية مع الحفاظ أيضًا على اللمسة الأنثوية لعلامتي التجارية.

أود أن أصنع اسمًا لنفسي في أنحاء العالم بخلاف تركيا، وذلك بتصميماتي المميزة واستخدامي الفريد للأقمشة؛ فأنا أختار المزج بين أكثر الأقمشة التي يصعب التعامل معها ومحاولة دمجها بشكل متقن بحيث تصبح جزءًا من كل امرأة تحب القوة والمجد.

Elle Arabia: كيف كانت أصداء مشاركتك في "أسبوع الموضة بإسطنبول"؟

Raşit Bağzıbağlı: بحلول أسبوع الموضة بإسطنبول، كان لدى الحضور الكثير من التوقعات التي ينتظرونها مني ومن تصميماتي. وبوجود خطوط أزيائي الفريدة وغير التقليدية، أملت أن أُذهل محبي الموضة ومتابعين لتصميماتي على حدٍ سواء، وهذه المرة عن طريق طرح مجموعة "ذا ويند (The Wind)" في عرض الأزياء المتألق أثناء أسبوع مرسيدس – بنز للموضة بإسطنبول.

وخلال العرض، قدمت الأزياء الرئيسية في المجموعة العارضتان ديميت سينور كوتلواي وتولين شاهين، وتُظهر المجموعة روح المرأة وقوتها وبهاءها وكذلك رقتها ورشاقتها، والتي جاءت انعكاسًا لأفكار المصمم.

وانا أمزج قماش الأورجانزا، وهو واحد من أصعب المواد التي يمكن التعامل معها، مع قماش الشيفون الحريري الناعم في هذه المجموعة الأنيقة. وحضر العرض العديد من المشاهير ومن بينهم توبا بويوكستون، وسابا تومر، وعذراء أكين، وأوزغي أولوسوي، ودينيز أكايا، وجول جولج سايجي، وجوبسا أوزاي، وزينيت سالي، وكذلك أمينة جولشن.

Elle Arabia: ما الذي ألهمك لعمل هذه المجموعة؟

Raşit Bağzıbağlı: كانت جيري هول إحدى أكبر مصادر الإلهام لهذه المجموعة؛ فهي أفضل أيقونة للموضة وواثقة من نفسها وتجعل أي ثوب جذاب يبدو أجمل من أي وقتٍ مضى! وبهذه المجموعة، رغبت بالفعل في المزج بين الأقمشة واستغلال أفضلها، وقد استخدمت العديد من أنواع الأقمشة المختلفة من الأورجانزا والحرائر والأقمشة الكلاسيكية التي لدينا في متجر العائلة، فالأقمشة جزء مهم للغاية من المظهر النهائي للزي كما أنها تحدد المظهر العام وانسياب الثوب وطريقة التنفيذ والتصميم.

وينبع الإلهام في مجموعة خريف/شتاء 2017 وفي أسبوع الموضة بإسطنبول من السحر المعاصر الذي أريده أن ينعكس على تصميماتي؛ فمنذ فترة طويلة كنت أسعى إلى أن تقدم هذه المجموعة أزياء تروق أيضًا للجميع.

Elle Arabia: هل ستشارك في أي شيء خارج إسطنبول (تركيا) في وقتٍ قريب؟

Raşit Bağzıbağlı: رؤيتي هي نجاح مجموعتي في أنحاء العالم. وحيث إن استراتيجيتي هي أن تحوز أزيائي على إعجاب السيدات من كل الفئات، فأنا أرغب دون شك في التوسع لجعل سيدات أخريات يشعرن بجمالهن طوال الوقت.

Elle Arabia: ما هي أحدث إبداعاتك الجديدة؟

Raşit Bağzıbağlı: في ديسمبر، أخطط لاستضافة أول عرض أزياء لفساتين العرائس! وأنا متحمس للغاية لهذه المجموعة، ومتحمس أيضًا لمشاركتها مع الجمهور. فقد صممت بعضًا من فساتين الزفاف بمرور الوقت، ولكن ستكون هذه المرة الأولى التي يكون لدي فيها مجموعة كاملة من الفساتين للعرائس.

ويمثل تصميم فساتين العرائس أهمية كبرى بالنسبة لي، وسيظل دومًا قريبًا إلى قلبي، فأنا أشعر بسعادة غامرة عندما أمثل جزءًا من يوم خاص في حياة سيدة وأن أجعلها تشعر بأنها أميرة في زيٍ من تصميمي. وعادةً أميل إلى قضاء ساعات مع زبائني لفهم رؤيتهن، وما هو الشكل الذي يرغبن أن يكون عليه فستان زفافهن، كما أطلعهن على كل شيء خطوة بخطوة؛ بدايةً من عرض الأقمشة والتصميمات حتى مرحلة التطريز والعملية بأكملها.

Elle Arabia: من وجهة نظرك ما الأسماء التجارية التي تميزت أكثر هذه السنة؟

Raşit Bağzıbağlı: لأكون صريحًا، ليس لدي علامة تجارية مفضلة. فأنا أؤمن تمامًا أن كل المصممين يمتلكون شيئًا مميزًا ليقدموه، وأن هناك دومًا ميزة عند كل مصمم تجعله متميزًا عن الآخرين. وبصفتي مصمم، أتفهم الضغط الذي نمر به نحن المصممون أثناء التخطيط والتصميم. وبظهور العديد من المصممين الناشئين، فالمنافسة تكون على أشدها في جميع أنحاء العالم.

Elle Arabia: ما هي أقرب علامة تجارية وأسلوب إلى قلبك ولماذا؟

Raşit Bağzıbağlı: فيرساتشي هي إحدى العلامات التجارية المفضلة لدي ومن أقربها إلى قلبي. وقد كان جياني فيرساتشي أحد القلائل الذين ألهموني لأصبح مصممًا منذ كنت في عمر 12 سنة. وعلى الرغم من أن أسلوبي مختلف جدًا عن فيرساتشي، ولكني أكنّ احترامًا عميقًا لعلامته التجارية، وقد كانت دوناتيلا فيرساتشي تعمل بجدية شديدة على العلامة التجارية وأبدعت بعض المجموعات التي تخطف الأنفاس.

Elle Arabia: هل من الممكن رؤية مجموعتك قريبًا في الشرق الأوسط وفي الخليج بالأخص؟

Raşit Bağzıbağlı: بكل تأكيد، فأنا أقدم خدماتي حاليًا لزبائني الفاتنات من الشرق الأوسط ولدي بالفعل زبائن من الشرق الأوسط، وأخطط أن أضيف مجموعتي إلى بعض المتاجر المرموقة، ولكن يزداد الطلب على سوق الملابس في الخليج؛ فالناس يحبون ارتداء الملابس التي يسهل الوصول إليها وذلك نظرًا لإتاحة أزياء كبار المصممين في المولات.

Elle Arabia: ما هي مشاريعك المستقبلية؟

Raşit Bağzıbağlı: الوصول إلى عدد أكبر من السيدات بعلامتي التجارية "راشد" للملابس الجاهزة، وسأستمر في الظهور على التلفزيون طالما استمر استمتاعي به. أما بقية مشاريعي فستكون مفاجأة، حيث أحب أن أفصح عنها في الوقت المناسب.

Elle Arabia: كلمة أخيرة؟

Raşit Bağzıbağlı: أبسط وأسعد لحظة بالنسبة لي هي رؤية زبائني سعداء بتصميماتي ــ هذا هو دافعي الحقيقي والذي يشجعوني على الصمود في الأوقات العصيبة. ولذلك، إذا عملت بجد وأخلصت النية فلن تعجز عن تحقيق أي شيء.

قد يهمّكِ أيضاً