لقاء حصري: الموضة في عيون المصممة كريستينا فيدلسكايا!

لقاء حصري: الموضة في عيون المصممة كريستينا فيدلسكايا!

هي المؤسِّسة والمديرة الإبداعية لعلامة الأزياء النسائية المعاصرة التي تحمل اسمها، والمتمركزة في دبي، الإمارات العربية المتحدة. سعت كريستينا فيدلسكايا التي تعشق الموضة منذ نعومة أظافرها وراء حلمها والتحقت بمعهد الأزياء الفرنسي العريق، إسمود دبي، حيث تعلّمت المهارات والتقنيات المهنية التي تلزمها لتصبح مصممةً ذائعة الصيت حول العالم.

 

وبصفتها أيقونةً للموضة، تُدخِل كريستينا في كافة تصاميمها قطعاً مواكبةً ل وعصيةً على الزمان في آن معاً، مبتكرةً بذلك ملابس أنيقةً لا يبليها كرّ الأيام وتناسب مختلف أذواق السيدات. وبصفتها سيدة أعمال، وأماً ومبتكرةً في عالم الموضة، تُجسّد مجموعاتها قوة السيدة المعاصرة واستقلالها، مُحافظةً في الوقت عينه على أنوثتها ورقيّها.

 

تضمّ مجموعات كريستينا فيدلسكايا قطعاً مفعمةً بالأنوثة ومصنوعة بأجود الأقمشة حيث تُنفَّذ التصاميم في إيطاليا. تتجلى لوحة الألوان التي تطغى عليها الألوان المحايدة والألوان الترابية بوضوح في قطع رئيسية، بما فيها المعطف الطويل الذي تشتهر به علامة كريستينا فيدلسكايا.

 

وتسعى كريستينا فيدلسكايا التي تتمثل مهمتها في إلهام سيدات أخريات من خلال خطّ الأزياء الخاص بها، إلى اعتلاء منصة الموضة العالمية في كل مرة.

 

كان لنا معها هذا اللقاء الشيق، تتحدث فيه عن مشوارها في عالم الموضة وتعطينا نبذة عن أحدث صيحات الأزياء ونصائحها للمرأة العربية التي تبحث عن الأناقة والتميز. 

 

 

ELLE Arabia: كيف بدأت مسيرتك المهنية في عالم الموضة؟

Kristina Fidelskaya: استهواني عالم الموضة منذ نعومة أظافري، حين كنتُ أشاهد والدتي تصنع ملابس جميلةً لي ولشقيقتي. ولاحقاً، لمّا أصبحتُ في سنّ المراهقة بدأتُ أصنع بنفسي ملابسي الخاصة. وعند انتقالي إلى دبي، درستُ التصميم في معهد إسمود الفرنسي لتصميم الأزياء في دبي. ثمّ عام 2014، أطلقتُ علامتي الخاصة للأزياء النسائية تحت اسم كريستينا فيدلسكايا.

 

 

E.A: ما الذي يلهمك ومن أين تستقي خطوطك الإبداعية؟

ك.ف: أستوحي أفكار تصاميمي من ذاتي، وأستمدّ إلهامي من كل شيء؛ من حياتي اليومية، من حياة الآخرين، من الأفلام، من الأصوات، من الكتب، من أسفاري، وتحديداً من الطبيعة خلال أسفاري حول العالم، ما عرّفني على أمور كثيرة. فالعملية الإبداعية لن تتوقّف أبداً ما دامت مصادر الإلهام موجودةً حولنا. وأنا أُصغي دائماً إلى مشاعري الداخلية وأجسّدها في تصاميمي.

 

 

E.A: ما هي السيدة التي تسعين لاستقطابها؟

ك.ف: أتصوّر أمامي سيدةً متزوجةً، ربماً أُماً لأطفال، وامرأةً عاملةً في مدينة حديثة. تحتاج سيدة كريستينا فيدلسكايا إلى ملابس مريحة، وعصرية ومفعمة بالأنوثة والجاذبية في الوقت عينه. لذا عندما أصمّم مجموعاتي، أفكّر بهذه المرأة التي قد تكون أي واحدة منّا.

 

 

E.A: أنتِ مصممة روسية اتخذت دبي مقراً لها. لمَ اخترتِ دولة الإمارات لإطلاق تصاميمك وما رأيك بالذوق العربي في الموضة؟

ك.ف: انتقلتُ إلى دبي مع عائلتي منذ عشرة أعوام تقريباً. إنّها مدينة عصرية ذات طابع عالمي، وهذا ما استرعى انتباهي فوراً. يولي الأشخاص الذين يعيشون في دبي أو يزورونها اهتماماً كبيراً للموضة. لذلك، شعرتُ بأنّ دبي قد تكون المكان المثالي لإطلاق علامتي التجارية، وأنوي التوسّع حول العالم في المستقبل.

تُعتبَر الموضة الشرق أوسطية حالياً صناعةً مذهلةً وسريعة النمو. تعجبني السيدة الشرق أوسطية التي تحافظ على جذورها الثقافية، إنما تواكب أيضاً أحدث صيحات الموضة العالمية.

 

 

E.A: ما السر وراء نجاح العلامة في السوق الدولة؟

ك.ف: اعتمدنا نهجاً ثابتاً جداً في أسلوب كريستينا فيدلسكايا، مما أكسبَ علامتنا تقديراً كبيراً من الإعلام والجمهور. حتى الآن، أطلقنا ثماني مجموعات ناجحة، وشاركنا أيضاً في عدد من التعاونات رفيعة المستوى مع شركات مرموقة وفي فعاليات ضمن هذا المجال في المنطقة.

 

أما بالنسبة إلى خططنا المستقبلية، فنعمل على توسيع علامتنا لتشمل مجموعةً كاملةً من الألبسة الجاهزة، والمجوهرات، والأكسسوارات، والأحذية، والحقائب، والأزياء الرياضية وأزياء المراهقين. كذلك، نخطط لطرح عطر من توقيع علامة كريستينا فيدلسكايا قريباً. 

 

 

E.A: هل هناك نقطة تحول في مشوارك المهني؟

ك.ف: بعد إطلاق مجموعتنا الأولى وطرحها في عرض أزياء في دبي، شعرتُ أنّ ذلك شكّل نقطة التحول في مشواري المهني كمصممة أزياء. فحين رأيتُ أفكاري تتحوّل إلى حقيقة، شعرتُ فعلاً بحماس كبير.

أعشق عملي كثيراً. لطالما كان تصميم الملابس الجميلة للمرأة العصرية شغفي في الحياة. فكلما أبتكر مجموعةً جديدةً، أعتبر ذلك خطوةً مهمةً جداً بالنسبة إليّ في مسيرتي كمصممة أزياء.

 

 

E.A: من ارتدى تصاميم كريستينا فيدلسكايا من المشاهير وهل تطمحين للعمل مع أسماء محددة من عالم الشهرة؟

ك.ف: جيري هالويل، نجمة سبايس غيرلز الملقبة سابقاً بـ"جنجر سبايس غيرل"؛ فريدا بينتو، الممثلة الهندية الشهيرة؛ فيكتوريا لوبيريفا، مقدمة البرامج، والممثلة، وعارضة الأزياء، والمدوّنة الروسية على الإنترنت وملكة جمال روسيا السابقة؛ كيرستي غالاتشير، مقدمة البرامج الاسكتلندية؛ روز ليسلي، الممثلة الاسكتلندية؛ جيسيكا ميشال قهواتي المحامية اللبنانية الأسترالية، ومقدمة البرامج، وملكة الجمال وعارضة الأزياء؛ بالإضافة إلى نجمات عالميات كثيرات حملت إطلالتهن توقيع كريستينا فيدلسكايا في مناسبات مختلفة.

في المستقبل، أود أن أتعاون مع علامة رياضية لتشكيلتي الجديدة من الأزياء الرياضية التي أخطط لطرحها قريباً.

 

 

E.A: أطلقت مؤخراً مجموعة Côte d’Azur المستوحاة من السبعينيات. أخبرينا المزيد عن مقومات هذه المجموعة.

ك.ف: إنّ هذه المجموعة مستوحاة من الأجواء الصيفية في كوت دازور حيث تحمل الأناقة لمسةً من الاسترخاء. تتمحور المجموعة المؤلفة من 25 قطعةً حول سيدة جميلة تمضي عطلةً جميلةً في منتجع. فهي تُجسّد جوهر العلامة المرتكز على إطلالة معاصرة مفعمة بالأنوثة والجاذبية وعصية على الزمن، مع أقمشة فاخرة وقصات رومنسية بلوحة ألوان كريستينا فيدلسكايا الشهيرة وهي الأبيض العاجي، والزهري الفاتح، والبني الرمادي والذهبي.

 

 

E.A: صفي علامة كريستينا فيدلسكايا بـ3 كلمات.

ك.ف: بعيدة عن التكلّف، أنيقة وعصرية.

 

 

E.A: بصفتك سيدة أعمال، وأم وأيقونة للموضة، كيف تقومين بإتمام هذه المهام من خلال مهنتك كمصمّمة أزياء؟

ك.ف: أحرص على الحفاظ على التوازن بين كافة نواحي حياتي: الناحية العائلية، والناحية الاجتماعية والناحية المهنية.

بصفتي مصمِّمة الأزياء، أهوى الجزء الإبداعي من العملية، وهو الجزء المفضّل بالنسبة إليّ. فبدءاً من طرح الفكرة الأساسية وصولاً إلى ابتكار قِصة لسيدة سوف ترتدي هذه القطع، أعتبر هذه المرحلة الجزء الأروع على الإطلاق بالنسبة إليّ.

 

 

E.A: هل تخططين لإطلاق مجموعة خاصة بالأعراس لصيف 2017؟

ك.ف: هذه فكرة جيّدة! أعتقد أنّ تصميم مجموعة للأعراس هو مشروع محتمل لعلامتنا. كل شيء ممكن حالياً!

 

 

E.A: ما النصيحة التي تقدمينها للسيدة العصرية؟

ك.ف: ارتدي قطعةً من مجموعة كريستينا فيدلسكايا ولاحظي كيف ستشعرين!

 

 

E.A: ما رأيك بالسيدة العربية، وما الذي يميزها عن نظيرتها الأوروبية؟

ك.ف: على صعيد الموضة، ما يعجبني في السيدة العربية هو أنّها تحافظ على جذورها الثقافية، ولكنّها تواكب في الوقت نفسه أحدث صيحات الموضة العالمية.

 

 

E.A: هل هناك حلم يراودك وترغبين بتحقيقه؟

ك.ف: لديّ أحلام كثيرة. أحلم بأن تكتسب علامة كريستينا فيدلسكايا شهرةً عالميةً واسعةً، تجعل النساء أكثر جمالاً وسعادةً مما هنّ عليه الآن. أحلم بأن أستكشف باستمرار أموراً جديدةً في الحياة وبأن أسافر إلى أماكن جديدة. أحلم أيضاً بحياة مليئة بالسعادة وأفضل ما فيها لأولادي.

 

 

E.A: أين يمكن للسيدة العربية أن تحصل على تصاميمك؟

ك.ف: إنّ مجموعات كريستينا فيدلسكايا متوفرة للبيع في بوتيك كريستينا فيدلسكايا في وافي مول، وفي صالة عرض الجديدة الكائنة في حي دبي للتصميم d3، وكذلك عبر الإنترنت على موقع www.kristinafidelskaya.com.

 

حاورتها ميريانا عون

 

قد يهمّكِ أيضاً